رئيس التحرير:حسن عامر
رئيس مجلس الإدارة:شريف اسكندر
  • سنة إيران وشيعة السعودية
  • إبراهيم الفرحان السعودى يتسأل: لماذا يهاجمنا الإعلام الأمريكي؟
  • الإسلام والتعدد المذهبي
  • حتى لا يكون ابنك إرهابيا
  • الغزو الصفوي لنيجيريا
  • عزيزة المانع تعترض على عقوبة "الجلد" فى السعودية
  • غياب إنتاج أسس الوحدة لا ينتج إلا المزيد من التشرذم...
  • مطبخ الرئيس...!!!
  • الحزّ والحزّة والحزازة في الجذور
  • الابتكار في المناهج الدراسية بقلم الكاتبة "فاطمة المزروعي"

سنة إيران وشيعة السعودية


  • الغزو الصفوي لنيجيريا

    جاسر عبدالعزيز الجاسر ليست الدول العربية فقط هي التي تعاني من تمدد التشيّع الصفوي، إذ إن العديد من الدول الإفريقية أصبحت هدفاً لنشاط البعثات الصفوية التي تتخذ من الدبلوماسية غطاءً لها، مما جعل تلك الدول مراكز لتجمعات التشيّع الصفوي الذي يختلف، بل يتناقض مع التشيّع العربي الذي ينكر بدعة ولي الفقيه التي يروّج لها الصفويون للسيطرة على أتباعهم وربطهم بالعرق الفارسي، وقد تكثّفت المنظمات الصفوية الشيعية في إفريقيا وبالذات في جنوب الصحراء الكبرى وزادت نشاط ومساحة الفكر الصفوي في مناطق تركُّز المسل


  • سنة إيران وشيعة السعودية

    ريان التميمي يعيش السنة في إيران في عيش مدقع من الفقر والحاجة والعوز والجوع والتهميش والتصفيات الطائفية والإعدامات التي نراها دائمًا عبر الإعلام الإيراني وهم يعذبون أهل السنة هناك ولا يتم الاهتمام بهم تعليميًا وصحيًا وغذائيًا، وأعتقد أن الحالة التي تتعامل فيها إيران مع السنة فيها تجاوزت المراحل الإنسانية وحتى الحيوانية وسيكون لإيران هناك معارض أو معارضون أو متجاوزون للنظام الفارسي ولها أن تتخذ ما تراه يضمن أمنها وسلامتها وفق النظام أما أن تقوم بتصفية جماعية وتهجير وتجويع لعدد من البشر الذين


  • الإسلام والتعدد المذهبي

    محمد محفوظ ثمة حقيقة سياسية وثقافية واجتماعية، تحكم استقرار البلدان الإسلامية.. وإن أي خلل في هذه الحقيقة ينعكس سلبا على استقرار أغلب البلدان الإسلامية.. وهذه الحقيقة هي العلاقات الحسنة بين السنة والشيعة في العالمين العربي والإسلامي.. وإن تراجع هذه العلاقة أو دخولها في صدام أو صراع، فإن هذا الصراع يتحول إلى تهديد مباشر للاستقرار السياسي والاجتماعي لأغلب البلدان العربية والإسلامية.. لذلك ثمة ضرورة مستديمة، لتطوير العلاقات الإسلامية - الإسلامية، ومعالجة بذور الأزمات التي تهدد العلاقة وتدخل


  • حتى لا يكون ابنك إرهابيا

    عبير العلي بعد كل اعتداء آثم وغير إنساني ووطني يقوم به أحد المنتمين للجماعات والتنظيمات الإرهابية نقول بملء قلوبنا ودعواتنا إن هذا الاعتداء سيكون الأخير، ونحشد كل ما نستطيع من مقالات وتحليلات لتفنيد الأسباب والتنظير حول مستقبل نرجو أن يكون أكثر أمانا. يرافق كل هذه المحاولات المعنوية تحرك أمني معلن وغير معلن، ما يصيب منه يحمي راحتنا وحدودنا من شر متربص بنا، وما فلت من القبضة التي لا تألو جهدا فإنه يفجعنا في جرأة تطاوله على الدماء المحرمة والأرواح الآمنة والمساجد المقدسة. فيعود الكثير


  • إبراهيم الفرحان السعودى يتسأل: لماذا يهاجمنا الإعلام الأمريكي؟

    تغطية الأزمة التي اندلعت في أعقاب إعدام السعودية 47 إرهابيا أظهرت مشاعر «معينة» مناوئة للسعودية في وسائل الإعلام بالولايات المتحدة، والتي اعتبرها بعضهم مسارا جديدا ينتهجه الأمريكيون لمهاجمتنا، لكن في الحقيقة هي امتداد لسلسلة طويلة من الانتقادات خلال العقود الماضية، وإن كانت تظهر على استحياء من وقت لآخر. هناك مجموعة عوامل وأسباب سوف أذكر أهمها: أول تلك العوامل: أن النخبة الإعلامية الأمريكية مثل النخب الإعلامية في الديمقراطيات الغربية التي تحمل نفسا يساريا أو ليبراليا، وعادة ما تتخذ موقفا تجاه


  • عزيزة المانع تعترض على عقوبة "الجلد" فى السعودية

    كتب الأستاذ محمد العصيمي يوم السبت الماضي في زاويته الحية (نقطة في بحر) يقترح تطبيق عقوبة الجلد على مخالفات المرور الكبرى، لفرط ما يشعر به من حرقة نتيجة تفاقم الخسائر البشرية بسبب الحوادث الناجمة عن عدم مبالاة سائقي المركبات، وعجز المرور عن التصدي لهم للحد من تدفق سيل الدماء على الطرقات. إلا أن الأستاذ العصيمي برغم ما اقترحه، يبدو مترددا في الحكم بصواب اقتراحه، فعبر عن تشككه في أن يجد من يؤيده عليه. ولعل تردد الأستاذ العصيمي في الحكم بصواب اقتراحه، ناجم من كونه يرى أن تطبيق الجلد في عقوبات ال


  • غياب إنتاج أسس الوحدة لا ينتج إلا المزيد من التشرذم...

    محمد الحنفي إن قوة أي إطار سياسي، ترجع إلى قوة الأسس، التي تقوم عليها قوة ذلك الإطار، وإلا، فإن ضعف الأسس، لا يعني إلا ضعف الإطار، وتلاشي الأسس، لا يعني إلا تفكك الإطار، وتلاشيه. وأي حزب سياسي ضعيف، فإن الأسس التي قام عليها دب فيها الضعف، وأي حزب سياسي تلاشى، فلأن الأسس التي قام عليها ذلك الحزب، صارت متلاشية، وأي حزب قوي، فلأن الأسس التي قام عليها قوية، وأي حزب يزداد قوة، وتطورا، فلأن أسسه تزداد قوة، وتطورا. والأسس التي يقوم عليها أي حزب سياسي، لا تتجاوز أن تكون الأساس الأيديولوجي، وال


  • مطبخ الرئيس...!!!

    سميح خلف مطبخ الرئيس ليس كمطبخ العامة ، والحجرة السوداء "" المظلمة " قد لا تشعل فيها الانوار الا اذا كان الامر خاص بمحافظات الجنوب ،مطبخ الرئيس لا يختص بتقديم وجبات الغذاء بزيتها وعسلها وقرعها وقثائها ولحومها ومقبلاتها ، قد يكون الامر عاديا لمثل تلك المطابخ للرؤساء ولو انتهت مدة رئاستهم ، ولكن مطبخ الرئيس قد يتجاوز في التعريف المعنى التقليدي للمطبخ والطباخين والهواجس الامنية التي قد تصاحب الرئيس من العاملين في تلك المطابخ ، فما زالت قصة الرئيس عرفات تجربة ماثلة امام عينيه.... ولكن مطبخ الر


  • الحزّ والحزّة والحزازة في الجذور

    الحَزَّة بالفتح: السّاعةُ، يُقَال: أيّ حَزَّةٍ أتيتني قضيْتُ حقَّكَ، وَأنْشد أبو عمرو لساعِدَةَ بن العَجْلان: ورميتُ فوقَ مُلاءَةٍ مَحبوكةٍ وأبنْتُ للأَشهادِ حَزَّةَ أَدَّعي رَ : تاج العروس 15/ 111 وقال الجوهري في الصحاح: الحينُ والوقتُ. ولنتذكر ما قاله الزّمخشريّ: ( وهذه حَزّة مجيء فلان وهي الساعة والحال ). كما في أساس البلاغة 1/ 186 . واقول انا العبد الفقير إليه تعالى: تتكرر كلمة(هالحز ) في باديتنا كثيرا؛ ونظن نحن المتعالمين أنها غير فصيحة ناسين أ


  • الابتكار في المناهج الدراسية بقلم الكاتبة "فاطمة المزروعي"

    لا يمكن أن تكون عملية إعداد المنهج الدراسي بمعزل عن حياتنا اليومية، أو بمعزل عن كل هذه التطورات الهائلة التي تشهدها البشرية، يجب أن نجرد المنهج الدراسي في عالمنا العربي من الحساسية أو بمعنى أدق من القدسية، وأن نضيف له دوماً ونحذف، لكنني أعتقد أن ما تحتاجه المناهج في عالمنا العربي تحديداً يتجاوز مسألة التطوير والحذف وإضافة فكر جديد يقوم على الابتكار، وأقصد ابتكار المنهج وكيفية إخراجه وتقديمه للمعلومات. من الابتكار أن يكون المنهج قريباً من حياة الطلاب وملاصقاً لمجتمعهم أو بيئتهم، وليس منفصلا