منع منتج فيلم "فتنة" المسئ للرسول من الدخول إلى بريطانيا

الجمعة 13 فبراير 2009   1:12:00 ص - عدد القراء 111


منع منتج فيلم





شاهد فيلم "فتنة" الذى يسئ الى الاسلام والمسلمين


البشاير - خاص : رفضت سلطات الهجرة البريطانية السماح للسياسي اليميني الهولندي، خرت فيلدرز الدخول الى الاراضي البريطانية، بعد فترة قصيرة من وصوله الى مطار هيثرو بلندن في زيارة لبريطانيا.

وكان فيلدرز، الذي يواجه حاليا ملاحقات قضائية في بلده بتهمة بالتحريض على الكراهية، قد اعلن انه يعتزم تحدي الامر بمنعه من دخول بريطانيا، وسيزورها.

وكان البرلماني الهولندي، الذي انتج فيلم " فتنة" الذي اعتبر معاديا للاسلام، قد اعرب عن دهشته من قرار الحكومة البريطانية رغم كونه سياسيا منتخبا.

ووصف فيلدرز، وهو يهم بمغادرة بريطانيا من هيثرو، رئيس الوزراء البريطاني جوردن بروان بأنه "اكبر جبان في اوروبا". وقال فيلدرز لبي بي سي انه "من غير المعقول منع سياسي منتخب يدعى من قبل عضو في برلمانكم لاجراء نقاش مع اناس مختلفين او متفقين معي".

وقال فيلدرز: " انا مندهش وحزين جدا ان حرية الرأي والتي كانت احد المحاور القوية في المجتمع البريطاني تتعرض للتضييق. لقد اعتقدت ان بريطانيا العظمى لديها ام البرلمانات".

وكانت وزارة الداخلية البريطانية قد اصدرت امرا بمنعه من دخول البلاد بسبب آرائه التي تهدد الانسجام والسلم الاجتماعي والنظام العام. وقد تلقى فيلدرز دعوة من احد اعضاء مجلس اللوردات البريطاني لزيارة لندن لعرض فيلمه المثير للجدل، الذي وصف فيه القرآن بأنه كتاب فاشي.

وقد اعلنت وزارة الداخلية البريطانية انه يوجد حظر على دخول فيلدرز الى بريطانيا وفقا لقوانين الاتحاد الاوروبي والتي تمكن دول الاتحاد من حرمان اي شخص قد يهدد حضوره السلم والامن العام.

الا ان السفارة البريطانية في هولندا ارسلت له خطابا تقول فيه انه ممنوع من دخول بريطانيا. وقال اللورد احمد عضو مجلس اللوردات عن حزب العمال انه يرحب بقرار منع فيلدرز.

واضاف: "لن يكون امرا حكيما وجود هذا الرجل في بريطانيا لانه وجوده سيثير الاحقاد والكراهية". واكد اللورد احمد الذي قال ان بقية اللوردات المسلمين يشاركونه مخاوفه المتمثلة في ان آراء فيلدرز ستشكل قطعا تهديدا للنظام العام.







تعليقات