رئيس التحرير:حسن عامر
رئيس مجلس الإدارة:شريف اسكندر

السلفيون يحاصرون كاهن كنيسة رفض دفع الجزية

الخميس 23 يونيه 2011   4:03:30 م - عدد القراء 826


البشاير – صموئيل العشاى:

نجحت القوات المسلحة فى أنفاذ حياة كاهن كنيسة الشهيد مار جرجس بقرية بني أحمد الغربية بالمنيا من القتل على يد السلفيين، لرفضه دفعه الجزية لهم بحسب مصادر رددت ذلك.

ورددت مصادر مطلعه أن كاهن الكنيسة أعن بوضوح رفض كافة الأقباط دفع الجزية بكافة أشكالها وأنواعها، وهو ما جعل السلفيون يردون إخراجه من القرية لجمع الجزية من الأقباط. بحسب ما يتردد هناك.

وقالت المصادر انه أستطاعت منذ قيل القوات المسلحة فى أخراج القس المحتجز داخل كنيسة الشهيد مار جرجس بقرية بني أحمد الغربية بالمنيا التى يحاصرها السلفيين بالأسلحة النارية، ومازال المشهد ملتهب هناك.

وأعلن الأنبا ارسانيوس مطران المنيا أنه يرفض قيام السلفيين بحصار كنيسة الشهيد مار جرجس بقرية بني أحمد الغربية بالمنيا، بالأسلحة النارية لإرهاب الأقباط، مهددين كاهن الكنيسة بالقتل ما لم يغادر القرية.

وقال الأسقف أن المطرانية أبلغت المسئولين رسميا مجددا استيائها الشديد مما يحدث، وأن مسألة رعاية الكنيسة هي مسئولية الرئاسة الكنسية وحدها، وليس من حق أي شخص أو جماعة بالتالي مهما كانت صفتها التدخل في مثل هذه الأمور، وأنه لا يجوز استخدام لغة التهديد والابتزاز.
وأهابت بالمسئولين وأجهزة الأمن القيام بدورها لتأكيد سيادة القانون ونشر الأمن والهدوء في البلاد. هذا وقد رفضت المطرانية التفاوض مع المسئولين السياسيين والأمنيين تحت أية شروط مسبقة، وطلبت أن تقوم أجهزة الأمن بفض التظاهر أولا قبل التفاوض.

وأشادت المطرانية بالجهود الكبير من قبل الجيش في سبيل إيجاد الحلول، حيث قامت منذ قليل بفض التظاهرة مؤكدين للمحتجين أن هذا شأن أجهزة الدولة مع الكنيسة وحداهما.