رئيس التحرير:حسن عامر
رئيس مجلس الإدارة:شريف اسكندر

لبنان يحظر الفيلم الملعون بأمر المحكمة

الثلاثاء 25 سبتمبر 2012   3:06:00 م - عدد القراء 138


أصدرت محكمة لبنانية حكماً الاثنين، يقضي بحظر بث الفيلم "المسيء" للنبي محمد وللمسلمين، على شبكة الإنترنت، في الوقت الذي تمت فيه إحالة 45 متهماً إلى القضاء العسكري، بتهمة إحراق مطعم KFC في مدينة طرابلس الجمعة الماضية.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن قاضي الأمور المستعجلة في بيروت، نديم زوين، أصدر قراراً منع بموجبه بث فيلم "براءة المسلمين" المسيء للإسلام، وطلب من الجهات المختصة تنفيذه، ومنع البث عبر كل الأراضي اللبنانية، استناداً إلى مضمون الدعوى المقدمة إليه، والمحصورة بوقف البث عبر الإنترنت.

إلى ذلك، ادعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية، القاضي صقر صقر، ادعى على 45 شخصاً، بينهم 15 موقوفاً، لإقدامهم أثناء التظاهرة التي شهدتها طرابلس، الجمعة الماضية، احتجاجا على فيلم "براءة المسلمين"، على "معاملة عناصر قوى الأمن بالشدة والعنف، وتهديدهما بالسكاكين والعصي، وإحداث أضرار بآلياتها."

كما اتهم المدعي الحكومي، بحسب الوكالة الرسمية، المتهمين بـ"حرق مطعم KFC، وإقدام من يظهره التحقيق على إطلاق النار تهديداً، ما أدى إلى إصابة أحد المتظاهرين، والتسبب بوفاته"، وقرر إحالتهم إلى قاضي التحقيق العسكري الأول.

وكانت مدينة طرابلس في شمال لبنان قد شهدت اشتباكات عنيفة بين آلاف المحتجين وعناصر من قوى الأمن الداخلي، أسفرت عن سقوط قتيل واحد على الأقل، فضلاً عن جرح آخرين، مما دفع بالجيش إلى نشر قواته في شوارع المدينة.

وقال مسؤولون في الأمن الوطني لـCNN إن المواجهات أسفرت عن سقوط أحد القتلى برصاص الشرطة، اندلعت بعد قيام مجموعة من المسلحين باقتحام أحد المطاعم في المدينة، أثناء الاحتجاجات على الفيلم المسيء، وأفادت المصادر بأنه تم رصد ما يقرب من 40 مسلحاً بين المحتجين، الذي وصل عددهم إلى نحو 3 آلاف متظاهر.

يُذكر أن تلك المواجهات تزامنت مع زيارة بابا الفاتيكان، بندكتس السادس عشر، إلى العاصمة اللبنانية بيروت، والتي بدأها الجمعة واستمرت لثلاثة أيام.