رئيس التحرير:حسن عامر
رئيس مجلس الإدارة:شريف اسكندر

هيفاء سعيدة بالغناء في أربيل للمرة الأولى

الاربعاء 8 مايو 2013   4:55:30 م - عدد القراء 128


على الموعد وصل كل من الفنان حاتم العراقي والفنانة هيفاء وهبي الى المؤتمر الصحفي الذي عقدته شركة أي إيفنتس اللبنانية للإعلان عن الحفل الجماهيري الضخم الذي سيقام في “بارك سامي عبد الرحمن” في ٣٠ أيار (مايو) المقبل تليه سهرة “غالا دينر” في ٣١ أيار (مايو) في حديقة مسبح فندق “روتانا أربيل ” بشمال العراق.

وبداية، أعلن الزميل جمال فياض الذي أدار المؤتمر الصحفي عن حصر الأسئلة بالمناسبة التي دُعي لأجلها الإعلاميون وعدم التفرع في أمور أخرى، كما أعلن كذلك بأنه لن تكون هناك لقاءات جانبية مع النجمين بعد نهاية المؤتمر الصحفي بسبب إرتباط كل من هيفاء وحاتم بتصوير الدعاية التلفزيونية للحفل، وهو الأمر الذي لم يرق للإعلاميين الحاضرين، فإعترض بعض الزملاء معتبرين بأن هناك أموراً فنية عديدة تستحق التطرق لها خلال المؤتمر.



حفل هو الأضخم والأول من نوعه في أربيل

وحول تفاصيل الحفل الجماهيري قال الإعلامي جمال فياض بأن الطاقة الإستيعابية تقدر بـ 13 ألف شخص مقسمة كالتالي:

عشرة آلاف شخص وقوفاً

٢٣٠٠ شخص جلوساً

٧٠٠ شخص ( VIP)

أما الحفل الثاني فسيكون في حديقة المسبح بفندق روتانا أربيل والتي تتسع لحوالي ٦٠٠ شخص مع عشاء فاخر.



من جهة أخرى، وحول الشكل التقني للمسرح الذي سيقام عليه الحفل الجماهيري في بارك سامي عبد الرحمن، قامت شركة ” إن هاوس پرودكشن” بتصميم وتنفيذ المسرح الكبير، وقد تمّ شحن مختلف المعدات والأكسسوارات لديكور المسرح مع تجهيزات الإضاءة والصوت من بيروت.

وهي تجهيزات بمواصفات وتقنيات عالمية تماماً كما التجهيزات التي يستعملها كبار النجوم العالميين في مهرجانات دولية . كما سيُقام عرض بالليزر يمكن إعتباره أحد أضخم العروض التي شهدتها مدينة أربيل.



هيفاء تتجنب الرد حول مجنونتها العراقية رغد

وكانت الفنانة هيفاء وهبي كعادتها لبقة، وذكية في تجنب الأسئلة المفخخة خصوصاً عندما تم سؤالها عن رأيها بمجنونة هيفاء، الشابة العراقية رغد التي ظهرت في تجارب الأداء ببرنامج أراب أيدول، فقالت بتعميم دون تخصيص، بأن محبة الجمهور العراقي تسعدها، وبأنها تعرف جيداً بأن لديها جمهوراً كبيراً في العراق، وخصوصاً في أربيل.



تجاوزت مرحلة الجمال وشباك التذاكر يفرضها

وعندما وجهت زميلة أخرى من محطة أوربت سؤالاً لهيفاء حول سبب تصوير إعلان تلفزيوني خاص بالحفل، وفيما إذا كان ذلك بمثابة إستثمار لجمال هيفاء، ردت الأخيرة قائلة: “إذا كنت أنت جميلة، فلا يعقل ألا تجدي فيّ شيئاً غير الجمال”. وأضافت: “أعتقد أنني بمسيرتي الفنية الممتدة لأكثر من عشرة أعوام تجاوزت مرحلة كوني جميلة وفقط”.

وقالت بأنها قدمت الكثير من الأعمال الجميلة، وعندها قام الزميل ربيع فران بمداخلة معتبراً أن شباك التذاكر هو من فرض هيفاء، وأيدته بدورها.



تركيزي في عملي سبب نجاحي ولم أمثل بحثاً عن فرص بديلة

وفي سؤال للزميلة هيام بنوت حول سر الطلب الكبير على هيفاء وهبي في الحفلات، وسط حالة من الكساد يعيشها نجوم كبار آخرون دفعتهم الى القبول بعروض التحكيم في برامج المواهب أو التمثيل أو غيرها من سبل الكسب الجانبية، ردت هيفاء بأن ما يفعله غيرها لا يعنيها، وأعتبرت تركيزها على فنها سبباً أساسياً في كثرة الطلب عليها فخطواتها محسوبة، ولا وقت لديها للقيام بأعمال أخرى جانبية، وأضافت بأنها عندما طرقت مجال التمثيل كانت في أوج نجاحها كمغنية وفي عز الطلب عليها في الحفلات، وهي بهذه الخطوة كانت تستكشف جوانب أخرى من مواهبها، ولا تبحث عن مصادر دخل أخرى أو فرص بديلة.



تعد بعرض فني مميز ولا سبيل للتراجع

ورداً على سؤال لـ إيلاف فيما إذا كان حفلها في أربيل سيتضمن إستعراضات راقصة قالت هيفاء بأنها بعد المستوى الذي قدمته في حفل رأس السنة الماضي لم يعد مقبولاً منها تقديم شيء أقل منه، ولا مجال للتراجع في مستوى العروض التي تقدمها في حفلاتها، ووعدت بإستعراض متميز ومفاجآت عديدة سيتضمنها الحفل.

وحول تواجدها للمرة الأولى في أربيل قالت هيفاء بأنها سعيدة جداً وتثق بالمنظمين بشكل كبير حيث سبق لها التعامل معهم من قبل في حفل رأس السنة الذي جمعها بالفنان عاصي الحلاني، كما كشفت أيضاً بأنها وقعت قبل شهر عقد حفل رأس السنة المقبل، وسيكون كذلك مع الفنان عاصي الحلاني. وهو من تنظيم الجهة نفسها.



حاتم العراقي ورسالة سلام لأبناء بلده

أما الفنان حاتم العراقي ورداً على سؤال لـ إيلاف حول آخر حفل أقامه في العراق أين كان ومتى، فقال: كان قبل عامين في إحدى محافظات الجنوب، وهذه المرة سيغني في شماله، وأعرب عن أمله في أن تستقر الأوضاع ويعم الأمن باقي ربوع العراق لتكون له حفلات أخرى هناك.

ورداً على سؤال آخر لـ إيلاف حول الرسالة التي يود توجيهها للشعب العراقي حيث تشهد محافظات عديدة في العراق انتفاضة ضد السلطة الحاكمة قال بأنه لا يحب الحديث في السياسة، لكنه كمواطن يأمل أن يتذكر الجميع بأنهم شعب واحد لا يفترض أن تفرقهم عصبيات طائفية أو قبلية، وأن يعمل الجميع يداً بيد كي يعود العراق وطناً آمناً ومزدهراً.

وإعتبر حفله مع هيفاء في أربيل بمثابة رسالة سلام مفادها أن للعراقيين الحق في الحياة والفرح. كما وعد بتقديم أغنية باللغة الكردية، ولم ينفِ إحتمال أن تجمعه بهيفاء أغنية مشتركة على المسرح يغني فيها كلاهما بالكردية. كما نفى إحتمالية مشاركة نجله قصي في الحفل.



هيفاء وجملة مشاريع فنية

على صعيد آخر، أعلنت هيفاء أنها بصدد إستكمال تصوير ما تبقى من مشاهدها في المسلسل المصري الذي يجمعها بالفنانة فيفي عبده مولد وصاحبه غايب”، كما تحضر لمسلسل لبناني رفضت الكشف عن تفاصيله بالإضافة الى فيلم مصري كذلك.



إستئجار طائرة خاصة لتصوير دعاية الحفل

يذكر أنه بعد المؤتمر الصحفي انتقل فريق عمل شركة “آي إيفنتس” الى مطار بيروت لتصوير الإعلان الخاص بالحفلين المعلن عنهما، بإدارة المخرج الشاب جوني عبده. وتمّ إستئجار طائرة خاصة لتصوير هذا الإعلان. وهو أمر لم يحصل من قبل أن يتمّ تصوير إعلان بتكلفة كبيرة خصيصاً لحفل غنائي. وهي المرّة الثانية التي تقوم “آي إيفنتس” بتصوير إعلان لحفل بعد حفلة رأس السنة التي نظمتها مطلع العام الجاري.

وقالت هيفاء تعقيباً على هذا الأمر بأنها وصلت الى مرحلة في مسرتها الفنية يجب أن تتطور معها كافة أدوات العمل الفني، وأن الإعلانات الكلاسيكية عن الحفلات قد ولى زمنها، وأضافت بأنها تحب أن تكون لها الريادة في تقديم كل جديد.