رئيس التحرير:حسن عامر
رئيس مجلس الإدارة:شريف اسكندر

الإخوان المشركون يحاصرون الدستورية وانباء عن هجوم على التحرير

الخميس 18 يوليو 2013   12:12:59 ص - عدد القراء 679


وصلت مسيرة تضم المئات من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي من منطقتي المعادي ودار السلام، مساء الأربعاء، إلى محيط مبنى المحكمة الدستورية العليا، وأعلن المشاركون في المسيرة الاعتصام، للمطالبة بعودة مرسي لمنصبه ورفض تعطيل الدستور وحل مجلس الشورى.

واستقبلت المسيرة تشكيلات من قوات الجيش المكلفة بتأمين المحكمة على طريق كورنيش المعادي.

ومنذ قليل أنهى أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي اعتصامهم أمام المحكمة الدستورية العليا، مساء الأربعاء، بعدما أقنعهم بعض شباب التيارات الإسلامية بعدم الاعتصام ونصب الخيام أمام المحكمة.

وعززت قوات الجيش من وجودها أمام المحكمة الدستورية العليا، فضلًا عن مدرعات الأمن المركزي والقوات المسلحة المتواجدة بشكل دائم لتأمين المحكمة.

وعادت الحركة المرورية إلى طبيعتها بشارع كورنيش النيل بالمعادي، بعد أن أصابت المظاهرة الطريق بشلل مروري تام.

ونظّم أنصار مرسي عدة مسيرات ومظاهرات، الأربعاء، منها محاولة للتظاهر أمام مبنى مجلس الوزراء، في أول يوم عمل لحكومة الدكتور حازم الببلاوي التي حلفت اليمين الدستورية، الثلاثاء، كما نظموا مسيرة من ميدان مصطفى محمود إلى ميدان النهضة، ومسيرة أخرى من ميدان رابعة العدوية إلى مبنى دار الحرس الجمهوري.

كما أعلنت منصة ميدان التحرير منذ قليل حالة التأهب، بعد أنباء عن نية مسيرة إخوانية دخول التحرير، وردد المعتصمون هتافات "والله زمان وبعودة، ليلة أبوكم ليلة سودة".

نطلقت مسيرات من ميدان رابعة العدوية إلى مقر دار الحرس الجمهوري بشارع الطيران، ومسيرة إلى قصر الاتحادية الرئاسي، ومسيرة إلى مقر جهاز الأمن الوطني، بمدينة نصر، للمطالبة بعودة الرئيس المعزول الدكتور محمد مرسي، والقصاص للقتلى الذين سقطوا في أحداث «الحرس الجمهوري» وشارع رمسيس.

وضمت المسيرات عشرات الآلاف، رافعين صورًا للرئيس المعزول مرسي، وصورًا منددة بالفريق أول عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع، ورفعوا لافتات مكتوبًا عليها: «يسقط يسقط حكم العسكر»، و«مصر دولة مش معسكر»، و«الجيش المصري بتاعنا والسيسي مش تبعنا».

وردد المشاركون في المسيرة هتافات: «يا أبو دبورة ونسر وكاب إحنا إخواتك مش إرهاب»، و«سيسي سيسي يعني إيه عايز الشعب يبوس رجليه لا يا سيسي مش هنبوس».