جريدة البشاير | السعودية : 66 ألف عقيم مهددون بضياع حلم الإنجاب |
رئيس التحرير:حسن عامر
رئيس مجلس الإدارة:شريف اسكندر

السعودية : 66 ألف عقيم مهددون بضياع حلم الإنجاب

الثلاثاء 4 مارس 2014   1:30:34 م - عدد القراء 239


سحر أبو شاهين - الدمام

فيما يصل عدد المراكز الحكومية في السعودية التي تجري عمليات أطفال الأنابيب والحقن المجهري والتي يحتاجها 25 % من المتزوجين، لـ 4 مراكز، فإن أحدها وهو مركز العقم بمستشفى الملك فهد التخصصي في بريدة،

مهدد بالإغلاق في أي لحظة ليتقلص العدد إلى 3 مراكز، ما سيفقد 66 ألف، مراجع له فرصة إنجاب طفل ما لم توفر الأسرة 20 ألفا قيمة العملية الواحدة في مركز خاص، ولا تزيد نسبة نجاحها عن 25

 %، ويرجع السبب في ذلك لعدم وجود سعودي لشغل وظيفة مختص مختبر أجنة، والحل توقيع وزير الصحة على طلب الاستثناء المرفوع منذ عام ونصف العام وفق ما ذكره مصدر موثوق في المركز لـ «مكة».

وأضاف المصدر: «حجم المشكلة كبير جدا والمركز مهدد بالإغلاق بعد إغلاقه وإعادة افتتاحه منذ شهر، وهذا سيشرد 66 ألف مصاب بالعقم نستقبلهم سنويا، وقد غادرنا مدير المختبر ورفعنا قبل ذلك طلبا بتوفير بديل،

ومنذ عام ونصف العام ننتظر دون نتيجة، ورفعنا خطابات لكل من مدير المستشفى والمدير العام للشؤون الصحية بالقصيم ووزير الصحة، حيث رفعنا بسير ذاتية لثلاثة مرشحين لم يقبل أحد منهم».

وأرجع المصدر ذلك لاشتراط سعودة وظيفة مختص مختبر أجنة، وعدم توفر سعودي لشغلها، وزيادة راتب مختص مختبر الأجنة على سلم الرواتب لدى الوزارة لهذا المسمى الوظيفي،

مبينا أن الحل يتطلب استثناء من الوزير للموافقة على توظيف غير سعودي ومنحه راتبا يزيد على الراتب المخصص لمسماه الوظيفي كي يقبل بشغل الوظيفة وإلا سيتجه للقطاع الخاص، مشيرا إلى أن الاستثناء لم يوقع ولم يرد عليهم أحد.

إلى ذلك، أكد رئيس مجموعة العقم والإنجاب بالجمعية السعودية لأمراض النساء والولادة الدكتور حمد الصفيان، مبينا أن عدد مراكز علاج العقم الحكومية بتقنية أطفال الأنابيب 4، و3 منها في الرياض

وهي: العسكري والحرس الوطني وفيصل التخصصي والرابع في مستشفى الملك فهد التخصصي في بريدة ومهدد بالإغلاق، موضحا أن مناطق الشرقية والشمال والجنوب والغربية خالية من مركز حكومي لعلاج العقم.

وأبان أن العوائق التي تحول دون افتتاح وزارة الصحة لمزيد من المراكز تتمثل في التمويل وراتب مدير مختص مختبر أجنة الذي يتراوح بين 20 و50 ألف ريال شهريا، وهذا يفوق ما يتيح له مسماه الوظفيي حسب سلم الرواتب المحدد بالوزارة، ما يجعلهم جميعا يتجهون للقطاع الخاص،

إضافة إلى الكلفة التشغيلية الشهرية العالية التي تصل إلى 100 ألف ريال، ونقص الكوادر المتخصصة وعدم التزامها وتفرغها للعمل في المركز، فيتعثر العمل بمجرد خروج الكادر في بعثة دراسية مثلا ولا يتوفر بديل له.

ولخص الصفيان الحلول التي تعمل عليها الجمعية لتوفير الكوادر في التعاون بينها وبين جامعة الملك فيصل لتدريب خريجي العلوم الطبية ضمن برنامج ماجستير علم أجنة يفتح مجالا للتخصص عبر الدكتوراه،

والبرنامج في الرياض فقط وسيعمم لباقي المناطق في حال نجاحه، بالإضافة للتعاون بين الجمعية والمراكز الحكومية والخاصة على التدريب الداخلي بحيث يكلف مدير المختبر بالتدريب ويدفع له مقابل ذلك.

وفيما يخص إشكالية مركز العقم بمستشفى الملك فهد التخصصي في بريدة، تواصلت «مكة» هاتفيا بمدير العلاقات العامة والإعلام بمديرية الشؤون الصحية بالقصيم محمد الدباسي على مدى يومين إلا أنه لم يرد.



4 مراكز حكومية لعلاج العقم

10 مراكز خاصة

15 - 20 ألف ريال تكلفة العملية

5 آلاف للأدوية

25 % نسبة نجاح العملية في المرة الواحدة

30 ألف عملية سنويا لأطفال الأنابيب في القطاع الخاص

20 ألف عملية سنويا لأطفال الأنابيب في القطاع الحكومي

25 % من المتزوجين عدد المحتاجين لإجراء عمليات أطفال أنابيب سنويا


المؤشر الإعلامي : فؤاد المشيخص