بحفل مجلس المرأة العربية بدبي .. ميثاء المحروقية تتسلم درع التميز الذهبي بقطاع السياحة

السبت 8 اكتوبر 2016   10:44:42 ص - عدد القراء 693
بحفل مجلس المرأة العربية بدبي .. ميثاء المحروقية تتسلم درع التميز الذهبي بقطاع السياحة



تسلمت سعادة / ميثاء بنت سيف بن ماجد المحروقية وكيلة وزارة السياحة، (يوم الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 ) ، درع التميز الذهبي في قطاع السياحة من قبل مجلس المرأة العربية ضمن حفل تكريم الشخصيات المتميزة العربية والذي أقامه المجلس هذا العام في مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك تكريما لسعادتها كونها أبرز شخصية نسائية داعمة للقطاع السياحي في السلطنة وللجهود التي تبذلها من موقعها الوظيفي للمساهمة في تحقيق التقدم للقطاع وتطويره و المساهمة الرائدة في النهوض بعملية التنمية السياحية في السلطنة ووضع لبنة الاستراتيجية العمانية للسياحة 2040، وكذلك لسعي سعادتها للنجاح على المستوى الشخصي والمهني تماشيا مع مبادئ التنمية في المنطقة العربية لتكون بذلك مثالا يحتذى به من قبل المرأة العربية.





ويأتي التكريم بالتزامن مع عقد مجلس المرأة العربية للملتقى الإقليمي الثاني حول المسؤولية الاجتماعية والذي يأتي بعنوان "المرأة شريك قيادي في التنمية والتطوير وحفظ السلم: آليات التنفيذ “ويقام الملتقى بحضور نخبة من القيادات والشخصيات الرسمية العربية.





ويعتبر درع التميز الذهبي جائزة خاصة لتكريم النساء العربيات الرائدات والمتميزات لما حققنه من إنجازات ومن مسيرة عمل ناجحة في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية الرامية إلى النهوض بأوضاع المرأة وترسيخ مفاهيم المسؤولية الاجتماعية حيث يقوم مجلس المرأة العربية المنبثق عن المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية برصد إنجازات الشخصيات النسائية التي تلعب دوراً متميزاً في تحقيق مفاهيم المسؤولية الاجتماعية واللواتي استطعن إحداث تغيير في مجالات متعددة على مستوى المنطقة العربية كما يسلط المجلس الضوء على إنجازات المرأة العربية في مجتمعها من خلال البحوث والدراسات ويظهر إسهاماتها في مسيرتها المتميزة بتكريم إنجازاتها القيادية وتجاربها وإبداعاتها والتفوق البارز من خلال أسس يعتمدها المجلس والمنظمة في اختيار الأفضل ومعايير خاصة بتطوير وتعزيز وتمكين دور المرأة داخل مجتمعاتنا العربية.





كما عقد مجلس المرأة العربية الملتقى الإقليمي الثاني حول المسؤولية الاجتماعية بعنوان "المرأة شريك قيادي في التنمية والتطوير وحفظ السلم: آليات التنفيذ"، وذلك يومي الاثنين والثلاثاء 3 و4 أكتوبر 2016م، ويأتي انعقاد الملتقى وفق رؤية مستقبلية إقليمية انسجاما مع تنفيذ آليات تمكين دور المرأة الفاعل في التحديات الحاضرة. ويتسم الملتقى بأهمية كبيرة لكونه يتناول مواضيع حيوية حول الدور الأساسي للمرأة في كل التخصصات وتأثيرها في مجال المسؤولية الاجتماعية والتحديات التي تواجهها، وأهمية تغيير الصورة النمطية السائدة عن المرأة، فيتيح لها وضع آليات لتنفيذ وترسيخ المفهوم بأن المرأة شريك قيادي في الأوطان. وشملت قائمة المتحدثين مسؤولين وخبراء بارزين في الحكومات والمؤسساتالعربية.





ويسعى مجلس المرأة العربية ليكون هذا الملتقى منبراً مميزاً تتفاعل فيه الآراء والخبرات، فيهدف إلى رفع مستوى التعاطي مع مفهوم المسؤولية الاجتماعية على المستوى الإقليمي، وتحفيز جميع المؤسسات على الاعتراف بدور المرأة المميز، إلى جانب السعي لتثبيت دورها في القطاعات كافة والنهوض بمجتمعاتنا نحو الأفضل، ليفتح المجال أمام عرض وتبادل الخبرات، إضافة إلى تقدير جهود الشخصيات المتميّزة التي قدمت مبادرات وإنجازات في مجال المسؤولية الاجتماعية.







جدير بالذكر أن الملتقى حضي بمشاركة فاعلة من قبل نخبة من الشخصيات العربية البارزة والمرموقة على الصعيدين الحكومي والخاص، ومن كبار رجال وسيدات الأعمال وممثليالمؤسسات المدنية القادرة على التأثير في قضايا المسؤولية الاجتماعية وممثلي الصحافة المحلية والإقليمية وصناع القرار في عدد من منظمات المجتمع الدولي والعربي والمدني وخبراء في المسؤولية المجتمعية من مختلف الدول العربية.