قرية الخد بصحار العمانية.. طبيعة خلابة وتراث عريق

الجمعة 4 نوفمبر 2016   11:50:56 م - عدد القراء 760
قرية الخد بصحار العمانية.. طبيعة خلابة وتراث عريق




تتميز القرى العمانية بطبيعة خلابة وجمال ساحر يبهج النفس فواحاتها الزراعية وأفلاجها وأوديتها وتراثها وفنونها مفردات حضارية تتحدث عن الانسان والمكان والزائر للقرى العمانية يكتشف تلك الصور الجمالية بمفرداتها الغنية.





وقرية “الخد” بولاية صحار واحدة من القرى العمانية الثرية والغنية بأرضها الزراعية والتي تجود للسوق العماني بشتى انواع المحاصيل الزراعية واصناف التمور.





(الوطن) زارت قرية الخد بولاية صحار في محافظة شمال الباطنة ، حيثوكان برفقتنا المواطن جابر بن خلفان الحامدي ـ أحد ابناء القرية الذي وصف لنا المكان قائلاً: إن قرية “الخد” تتميز بزراعة وانتاج محاصيل متنوعة مثل: الرمان والعنب والمانجو والخوخ فهي سلة فواكه نظراً لموقعها المتميز وايضاً مختلف اصناف التمور والاهالي يمتهنون الاعمال الزراعية التي تعد المصدر الاقتصادي الاول لهم وتبعد قرية “الخد” عن مركز ولاية صحار بنحو 73 كيلو متراً وتجاورها من الغرب بلدة الوقبة ومن الشرق قرية خضراء المكاتيم ومن الجنوب وادي السديريين ومن الشمال بلدة حيبي.





وأضاف الحامدي قائلاً: ان القرية يوجد بها ثلاثة افلاج رئيسية ومعالم اثرية، وسميّت القرية بهذا الاسم بسبب وجود جبلان يمثلان في منظرهما الخدود في شمال البلدة وبالقرية اودية عميقة وهي المصدر الرئيسي للمخزون المائي بالبلدة وتشتهر هذه القرية بالواحات الزراعية وايضاً بزراعة اشجار الشوع والقفص والنباتات الطبيعية والتي تستخدم لعلاج آلام الجسم.





مشيراً الى ان القرية حظيت بالعديد من الخدمات التي امتدت الى كل شبر فيها، حيث يمارس الاهالي الفنون التقليدية المغناة والالعاب التراثية في المناسبات الدينية والوطنية والاجتماعية.