مشاريع جديدة تضع سلطنة عُمان على خريطة السياحة العالمية

الاتنين 5 ديسمبر 2016   1:32:00 م - عدد القراء 875


مشاريع جديدة تضع سلطنة عُمان على خريطة السياحة العالمية



شهدت سلطنة عُمان خلال الفترة الماضية تدشين مجموعة من المشاريع السياحية الاقتصادية ذات العائد الاقتصادي المستقبلي، من أبرزها التوقيع على اتفاقيات ووضع حجر الأساس لعدد من المشاريع السياحية والتي تزامنت مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الـ46، وتتماشى مع أهداف ورؤى الاستراتيجية العمانية للسياحة 2040، حيث ستعمل على جعل سلطنة عُمان واجهة سياحية بمواصفات متطورة نظراً لما تضمه من مقومات سياحية متميزة على مستوى المنطقة، والتي تعزز من مكانة السلطنة في خارطة السياحة العالمية.



وتم تدشين المرحلة الأولى من مشروع الواجهة البحرية لميناء السلطان قابوس بولاية مطرح. والتي تبلغ تكلفتها 390 مليون دولار اميركي، وسيتم إكمال المرحلة الأولى لهذا المشروع متعدد الاستخدامات بحلول العام 2020، ويتم تحويل ميناء السلطان قابوس التجاري إلى وجهة سياحية عالمية.



يمثل مشروع الواجهة البحرية لميناء السلطان قابوس أحد أهم المشاريع العقارية في السلطنة في الوقت الحالي وفي هذه المنطقة التاريخية ، وواحدة من أهم الوجهات السياحية على مستوى دول الخليج العربي، هذه الواجهة البحرية لن تساهم في تنمية المجتمع المحلي فحسب، وإنما ستلعب دورا مهما ومحوريا في نمو القطاع السياحي في السلطنة خلال العشرين عاما القادمة.



كما تم وضع حجر الأساس لمشروع « ديار رأس الحد» والذي يعد أحد أكبر وأهم المشاريع السياحة التي سيتم تنفيذها خلال المرحلة القادمة، والذي يمثل إضافة مهمة وكبيرة للقطاع السياحي بالسلطنة نظرا لما يوفره من منشآت سياحية وعقارية متنوعة تضيف للسياحة بعدا استراتيجيا خلال المرحلة القادمة في ظل توجه الحكومة لاستثمار الفرص المتاحة بالقطاع عبر الاستثمار في مشاريع سياحية نوعية.



ويعد مشروع "ديار رأس الحد" أحد المشاريع السياحية المهمة التي تدعم تنويع مصادر الدخل وتعزز الفرص الاستثمارية، وزيادة النشاط التجاري والاقتصادي للمنطقة، إضافة إلى توفير فرص العمل.



وفي نفس السياق، تم توقيع اتفاقية حق الانتفاع لإقامة مشروع "سيتي ووك مسقط"  وهو عبارة عن مجمع تجاري بإطلالة شاطئية مميزة في منطقة الحيل الشمالية، والذي يأتي في إطار جهود وزارة السياحة لإيجاد قيمة مستدامة للعديد من القطاعات التي تشمل السياحة والبيع بالتجزئة والعقارات، وسوف يستغرق تنفيذ المشروع خمس سنوات بتكلفة تتراوح بين 60 ـ 80 مليون ريال عماني.



إجمالي القول، تخطو سلطنة عُمان خطوات مدروسة فيما يخص زيادة المشاريع السياحية لاستقبال الاستثمارات الأجنبية وزيادة عدد المرافق السياحية لاستقطاب وإيواء السياح والزوار وتوفير تجارب سياحية متميزة تربطهم بعمق الحضارة العمانية الحديثة.







تعليقات