أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، الخميس، أن قيادياً عسكرياً كبيراً في تنظيم داعش في سوريا قتل في غارة جوية نفذها التحالف بقيادة الولايات المتحدة. (سنتكوم)



وقتل أبو جندل الكويتي، الاثنين، قرب سد الطبقة غرب الرقة معقل تنظيم داعش، بحسب بيان للقيادة الأميركية في الشرق الأوسط.



ووصف المرصد السوري لحقوق الإنسان أبو جندل بأنه "الرجل الثاني في القيادة العسكرية لداعش في سوريا".



ضالع في استخدام السيارات المفخخة



وبحسب المرصد فإن أبو جندل قاد معارك في العراق وسوريا، وكان مؤخراً يشرف في الرقة على الهجمات على قوات سوريا الديمقراطية.



وكانت قوات سوريا الديمقراطية الائتلاف العربي-الكردي المدعوم من القوات البرية والجوية الأميركية، قد بدأت عملية لاستعادة الرقة مطلع نوفمبر الماضي.



وقالت قيادة سنتكوم إن الكويتي كان ضالعاً في استخدام السيارات المستخدمة في الهجمات الانتحارية، والعبوات الناسفة والأسلحة الكيمياوية ضد قوات سوريا الديمقراطية.



وشارك في السابق في استعادة داعش السيطرة على مدينة تدمر بوسط سوريا في 11 ديسمبر، بعد 8 أشهر فقط على طرد المتطرفين من قبل الجيش المدعوم من روسيا.



وأضافت قيادة سنتكوم أن مقتل القيادي يمكن أن يعوق قدرة التنظيم في معارك الرقة، ويضعف قدرة التنظيم على شنّ هجمات في الغرب.