أظهرت بيانات لوزارة التجارة البرازيليةن، الاثنين، أن البرازيل سجلت أكبر فائض تجاري على الإطلاق في عام 2016 في ظل الركود الذي قلص الواردات وتراجع العملة المحلية الذي عزز الصادرات.



وسجلت البرازيل فائضا تجاريا بلغ 47.69 مليار دولار في 2016، ليتجاوز الرقم القياسي السابق الذي سجلته في 2006 حين حققت فائضا بلغ 46.45 مليار دولار.



وفي ديسمبر/كانون الأول سجلت البلاد فائضا قدره 4.415 مليار دولار.