وأوضحت المصادر أن من بين القتلى المتحدث باسم ميليشيا مجلس مصراتة العسكري، إبراهيم بيت المال، في قصف طائرة عسكرية من طراز سي 130.



وأشارت إلى أن الطائرة كانت متوقفة بمهبط قاعدة الجفرة العسكرية، التي تسيطر عليها ميليشيات تابعة لتنظيم القاعدة، بالإضافة إلى مسلحين يتبعون وزير دفاع حكومة الوفاق الوطني، العقيد المهدي البرغثي، إذ تقوم هذه الميليشيات بالتحضير لشن هجوم على منطقة الهلال النفطي.



من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي، العقيد أحمد المسماري، إن "القوات الجوية الليبية نجحت في استهداف اجتماع لقادة القاعدة داخل قاعدة الجفرة الجوية".



وفِي الأثناء، أعلنت غرفة عمليات القوات الجوية التابعة للجيش الوطني الليبي أن المنطقة الواقعة بين البريقة إلى سرت غرباً وإلى سبها جنوبا منطقة جوية محظورة على كافة الطائرات.