العمانيون يتضامنون مع المذيع بدر الشيبانى بعد وقفه بسبب تقرير تجارة الجنس

الجمعة 6 يناير 2017   9:22:01 م - عدد القراء 123
العمانيون يتضامنون مع المذيع بدر الشيبانى بعد وقفه بسبب تقرير تجارة الجنس




أوقفت إذاعة سلطنة عمان ، المذيع بدر الشيباني عن العمل، عقب تسليطه الضوء على ظاهرة تجارة الجنس في السلطنة.



وجاء القرار عقب تسجيله حلقة في برنامجه تناول فيها الظاهرة، والتي أدت إلى إيقافه، ما دفع الشيباني للتعليق لاحقا عبر صفحته في “تويتر”: “الهيئة تقرر ايقافي عن البث المباشر بعد حلقتي عن تجارة الجنس.. قرار احترمه ولا اتفق معه والمهم أنني بذلت جهدي للوطن وأهله… الحمد لله”.



لكن تغريدة أخرى كان قد كتبها الشيباني قبل أيام، عبّر فيها عن أسفه، بقوله: “لم نعد ندري هل نحن خونة أم مخلصون لأن محاسبتنا عن قناعاتنا هي أسهل شيء عند من يملك أداة المحاسبة”.



ودافع العُمانيون عن الشيباني، واستنكروا قرار إيقافه، عبر هاشتاغ #ايقاف_المذيع_بدر_الشيباني على موقع “تويتر”، فقال “فايز الحرملي”: “حراك الإعلام والمجتمع سيساعد المسؤولين بضبط هذه الأفعال وملاحقة مرتكبيها وتجفيف منابعها”.



وأيد “يوسف المعولي”: “ما يريدوا يناقشوا القضايا التي تهم المجتمع بس عاجبنهم برامج الإهداء مال الأغاني أو برامج لا تسمن ولا تغني من جوع”.



ورأى “ناصر البرومي”: “لم يعتد الإعلام العماني على الحقائق المرة ولا لعكس الواقع، لذلك صوت الشيباني كان خروجا عن المألوف”.



من جهة أخرى، استنكر مغردون دخول الشيباني في مثل هذه القضايا الحساسة، حيث قال المحامي “محمد الوهيبي”: “هذه القضايا لا تعالج ببرنامج إذاعي مدته ساعة بل إلى تنسيق بين جهات عدة فهناك من يتربص بالدولة خارجيا فرفقا بعُمان”.



وعلق “سعيد السعدي”: “مع أنني ضد اﻹيقاف إلا أنه في اعتقادي علاج هكذا قضايا لا يتم بإثارة الرأي العام أو ببثها في اﻹعلام”.



وقال “إبراهيم عامر” بدوره: “لا نعرف مبررات الإيقاف ولا خفاياه وهذه القضية ليس هو أول من تناولها لذا عليه ألا يعلق شماعة الإيقاف على موضوع حلقته”.





تعليقات