أسباب إغلاق المغرب للمدارس التابعة للداعية التركي "جولن"

السبت 7 يناير 2017   4:23:57 م - عدد القراء 95
أسباب إغلاق المغرب للمدارس التابعة للداعية التركي







 


قال أستاذ تحليل الخطاب السياسي بجامعة محمد الخامس بالرباط، ميلود بلقاضي، إن قرار الدخلية المغربية بإغلاق مدارس "محمد الفاتح"، التابعة للداعية التركي المعارض "فتح الله جولن"، جاء في سياق التعاون وتبادل المعلومات بين المغرب وتركيا، لافتا إلى أن القرار تزامن مع موجة مكثفة من العمليات الإرهابية داخل تركيا.


وأضاف بلقاضي خلال لقاء له على فضائية "الغد" الاخبارية، مع الإعلامي محمد شمس الدين، أن المغرب الآن عضو مهم في المجموعة الدولية التي تحارب الإرهاب، وأعرب عن اعتقاده بأن القرار جاء في وقته وله غايات سياسية واضحة، مشيرا إلى أن الحكومة المغربية تعيد النظر في كل المواد المتعلقة بالفكر الإسلامية والتربية والمواد التي لها علاقة بالإسلام، لافتا أن وزارة "التربية" أعادت النظر في مجموعة من المواد المتعلقة بالفكر الإسلامي والتربية الإسلامية، لإبعاد كل ما من شأنه أن يؤثر في التلاميذ الصغار وله أبعاد بالتعصب أو بالعنصرية أو بالإرهاب.




وأوضح بلقاضي أن قرار الحكومة المغربية بإغلاق المدارس التابعة لـ"جولن" جاء من هذا التوجه الذي يهدف لنشر الدين المعتدل المتسامح الذي يعد أحد أركان الدستور المغربي الجديد، مضيفا أن فتح المدارس في المغرب يتم وفقا للقوانين والمعايير الموضوعة وتتماشي مع روح الدستور


 











تعليقات