انتقد الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترمب، اليوم الجمعة، تقارير إخبارية تحدثت عن أن دافعي الضرائب الأميركيين سيتحملون تكلفة جدار يعتزم أن يشيده على الحدود مع المكسيك، وقال إن هذه التقارير لم تورد أن الأموال الأميركية المستخدمة في بداية المشروع ستسددها المكسيك لاحقاً.



وقال ترمب في تغريدة على "تويتر": "الإعلام المدلس لم يورد أن أي مبالغ ستنفق على بناء الجدار العظيم (من أجل إنجازه بسرعة) سوف تسددها المكسيك فيما بعد".