تظاهر المئات من السوريين في مدن أوروبية عدة منها باريس، بمشاركة المعارضة ومنظمات المجتمع المدني الفرنسية والعربية، للمطالبة برحيل بشار الأسد.



ودانت شخصيات نقابية فرنسية في كلماتها التدخل الروسي الإيراني، وطلبت بسحب ميليشيات إيران وحزب الله اللبناني من سوريا.



هذه التظاهرات تأتي في عموم أوروبا استجابة لدعوة ائتلاف المعارضة السورية للشعب السوري بالعودة للتظاهر السلمي حتى يزول نظام بشار الأسد.