"أوسكار العالم العربي" أحدث إبتكارات مهرجان دبي السينمائي

الثلاثاء 10 يناير 2017   7:04:12 م - عدد القراء 128




تمّ الإعلان خلال مهرجان دبي السينمائي الـ13 الذي اختتم منتصف شهر ديسمبر من عام 2016، عن إنشاء معهد الفيلم العربي وجوائز أوسكار العالم العربي، وذلك من أجل إثراء صناعة الفن السابع في المنطقة العربية.



وهو مشروع يرعاه المنتج اللبناني بول بابوجيان، برفقة العديد من السينمائيين العرب من مختلف الدول في المنطقة ، مثل التونسية درة بوشوشة، والمغربي نبيل عيوش والمخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي ، والمصري محمد حفظي والجزائري سالم إبراهيمي والعراقية ميسون باشاشي، والمخرج القطري حفيظ علي علي، والكويتية الزين الصباح.



ويعتبر معهد الفيلم العربي بمثابة منصة للمشاركة بين ألمع صناع السينما في العالم العربي من خلال تخصيص دورات تكوينية والتي سيتم دعمها من خلال إسهامات الأعضاء وكذا الداعمين.



ومن المنتظر أن تقوم هذه المؤسسة بتنظيم حفل افتتاحي على الطريقة الأميركية لتوزيع جوائز الأوسكار وذلك في عام 2018 حيث سيتم تكريم الأعمال السينمائية العربية.



فهل سينجح هذا المشروع في ظل التنوع الذي يعرفه الإنتاج السينمائي في العالم العربي؟



عن هذا السؤال أجاب السينمائي الجزائري سليم إبراهيمي للموقع الإلكتروني لمعهد الدراسات "السمعية البصرية في منطقة البحر الأبيض المتوسط" قائلاً: "فلنأخذ على سبيل المثال صندوق دعم السينما الأوربية Eurimages الذي يضم 24 عضوا من جنسيات مختلفة، ولكنهم تمكنوا من إنجاحه. 



سنتعلم شيئاً فشيئاً وسنقوم بدون شك ببعض الأخطاء، ولكن هذه الأخطاء ستكون أفضل مما يحدث حالياً".