قانون العشر سنوات ظالم ... بقلم / سامية سيد أحمد

الثلاثاء 10 يناير 2017   8:01:14 م - عدد القراء 207
قانون العشر سنوات ظالم ... بقلم / سامية سيد أحمد





أصبح مجلس الشعب يتصرف ويشرع دون رؤية مستقبلية تضمن حقوق محدودى الدخل وفقراء الشعب فأى تفكير أهدى اليهم قانون الايجارات القديمة الذى أصبح بعبع الفقراء وينذرهم بالطرد فى الشارع وبضياع حلمهم فى الاستقرار وظهرت أقاويل كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعى كان أبرزها " البلد هتبات فى الشارع"،وهذا نتاج لما أكدته مصادر برلمانية، حيث أن مشروع قانون الإيجار القديم الذى يعده كل من النائبين إسماعيل نصر الدين ومعتز محمود، عضوى لجنة الإسكان بالبرلمان به مادة تنص على "إعطاء فترة سماح 10 سنوات لكل قاطنى الوحدات السكنية بنظام الإيجار القديم ومن ثم يعد العقد لاغى ولا قيمة له".



وبعد فترة السماح سيصبح العقد لاغى وسيتم فرض زيادة سنوية تتراوح من20 %إلى 60% وذلك حسب المنطقة الواقعة بها الوحدة السكنية وهنا نتسائل هل هذا القانون فى مصلحة الفقراء والضعفاء ممن حكمت عليهم الحياة أن يسكنوا فى مساكن ايجار لانهم لا يستطيعون الشراء أن يكون مصيرهم الطرد بعد فترة من العمر ذاقو خلالها طعم الاستقرار ثم يصبحوا مهددين بحياة أكثر قسوة حياة خالية من أى امان أى ضمير سمح لنوابنا أن يتخذوا هذا الاجراء هل أنعدمت الرحمة الى هذا الحد وهنا نتوجه اليهم أن ينظروا بعين الرحمة للفقراء والمساكين حتى يشعروهم بالامان لنستكمل معا الخطط والمشروعات الطموحة فى ظل القيادة الحكيمة للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسى ونحقق معادلة تحقيق الامن والرخاء لنصبح من اقوى الاقتصاديات فى العالم وننعم فى وطن متقدم يتحقق فيه العدل والمساواة والامان



بقلم سامية عبدالمرضى سيد أحمد أحمد