«الجبهة الديمقراطية» تطالب بإنهاء الإنقسام الفلسطيني

الثلاثاء 10 يناير 2017   10:32:13 م - عدد القراء 131


«الجبهة الديمقراطية» تطالب بإنهاء الإنقسام الفلسطيني






قال  خالد نور، القيادي بالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين فى لبنان، إنه للمرة الأولي التى تنعقد فيها اجتماعات اللجنة التحضيرية  للمجلس الوطني الفلسطيني فى بيروت بمشاركة كل الفصائل بما فيها حماس والجهاد الإسلامي، لافتة إلى أنها تشكل بادرة أمل وخير، لاسيما مع تلبية الفصائل لتلك الدعوة للمشاركة فى إنجاح اللجنة التحضيرية لإنعقاد المجلس، حيث أظهر الجميع تحسن ومسؤولية من كافة الفصائل المشاركة، معرباً عن آماله فى إزالة كافة العراقيل التي من الممكن أن تعطل انعقاد المجلس الوطني بشكل موحد، والذي يتطلع إليه الشعب الفلسطيني، لإنهاء الإنقسام الفلسطيني الفلسطيني المدمر، وإعادة بناء مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية على القاعدة النسبية بمشاركة الجميع دون استثناء، وإعادة وضع استراتيجية وطنية بديلة توافقية من قبل الجميع، من أجل تحقيق مصالح المواطنين.





وأضاف نور خلال حواره عبر الفقرة الإخبارية على شاشة الغد، تقديم الإعلامي محمد عبد الله، أن الحاجة أصبحت ماسة فى الوقت الراهن لإنهاء الإنقسام بشكل فوري، واستبداله بالوحدة الوطنية، وهنا سيتم قطع شوطاً طويلاً لحل الأزمة الفلسطينية، أما المسألة الثانية فقد تم عقد لقاءات وجلسات بالقاهرة، وتم التوافق على كثير من القضايا الوطنية التي يجب استكمالها، ومنها وثيقة الأسرى المتفق عليها من قبل كل الفصائل والقوى الفلسطينية.





وأشار نور إلى أن الاجتماع الأول فى بيروت وضع أسس لإنجاز اتفاقيات بين جميع الفصائل ومكونات المجتمع الفلسطيني علي قاعدة عقد المجلس الوطني وتفعيل مؤسسات منظمة التحرير، والمجلس التشريعي، والمجلس التنفيذي علي أساس برنامج واضح والتخلي عن الموافق الفصائلية التي من الممكن أن تعرقل أي خطوة للامام، وهنا علي الجميع مسؤولية مشتركة للتخلي عن المصالح الضيقة، والإتجاه نحو القضية الفلسطينية، ومقاومة الإحتلال.













تعليقات