أهالي بني سويف:مش لاقيين دمغة من40يوم.. ومدير البريد: دي مسئولية المالية

الاربعاء 11 يناير 2017   4:06:11 م - عدد القراء 102
أهالي بني سويف:مش لاقيين دمغة من40يوم.. ومدير البريد: دي مسئولية المالية



فى واقعة هى الأغرب من نوعها ولم تتكرر من قبل داخل محافظة بنى سويف اختفت ونفذت جميع طوابع "الدمغة" بجميع أشكالها وفئاتها من جميع مكاتب البريد، وتسبب ذلك في عدم قضاء الأهالى لمصالحهم، حيث لا يستطيع موظف أن يمرر طلبًا أو ينهى إجراء تعاقد مياه أو كهرباء أو حتى صرف بدون توافر الدمغات على كل ورقة حكومية رسمية .



وصل الأمر لحد الشلل التام، خاصة عقب رفض الجهات العليا التى ترأس المصالح الحكمومية فى بنى سويف استنثناء أى مواطن من وجود الدمغات على أوراقه .



فى البداية يقول يوسف محمود -فنى ديكور- "تقدمت لتركيب عدادات مياه الشرب الخاصة بالعقار الذى أمتلكه بقرية الدوية وانتهيت من كل الإجراءات والأوراق المطلوبة ولم أستطع تركيب العداد لعدم قدرتى على توفير دمغة بـ 4 جنيهات يتم وضعها على طلب تركيب المياه الخاص بى، فتوسلت للموظفين ولم يكن منهم إلا أن قاموا بالتحدث لمسئولى الشركة لاستثناء الأهالى من الدمغات فى ظل عدم تواجدها ببنى سويف بأكملها ولكن تم رفض الطلب" .



ويضيف صلاح عزوز -مقاول- "بحثت عن الدمغه فى كل مكاتب بريد بنى سويف خاصة المترامية الأطراف فى القرى ولم أجد طابعًا واحدًا وعندما علمت بأن هناك إحدى المكتبات تبيع تلك الدمغات بأسعار مضاعفة هرعت إليها، فلا يعقل أن تتوقف مصالحنا بسبب تلك الدمغات والمسئولون يتفرجون وكأن الأمر يروق لهم" .



وفى مكتب بريد بنى سويف الجديدة وجدنا طوابير ومشاحنات بين الأهالي من توقف شباك بيع الدمغات بمكتب البريد منذ عدة أسابيع وجميع المصالح الخاصة بهؤلاء الأهالى، حيث قال لنا محمد جابر -طبيب-، "شىء لا يعقل ألا يوجد فى محافظة بنى سويف طابع دمغة وجميع موظفى الحكومة الذين نتعامل معهم فى قضاء مصالحنا سعداء بما يحدث لنا بعد أن أصبحت جميع الأعمال معطلة بسبب تلك الدمغات التى أغلقت الأبواب فى وجوهنا .



وأكد المحاسب أشرف زكى مدير مكتب البريد بمحافظة بنى سويف، لـ"بوابة الأهرام" أن الدمغات بالفعل لا تتواجد فى المخازن منذ أكثر من 40 يومًا وأن هيئة البريد تقوم فقط بدور الوسيط بين الجمهور ووزارة المالية فى عمليات البيع وأن وزارة المالية هى المسئولة فى عدم إرسال تلك الدمغات طيلة هذه الفترة وأنه قام بمخاطبتهم عدة مرات لتوفير الدمغات للأهالى ولم يأت الرد حتى الآن .