أعلن وزير الداخلية الألماني، توماس دي ميزيير، الأربعاء، أن بلاده تلقت 280 ألف طلب لجوء العام 2016 أي بتراجع بنسبة الثلثين بالمقارنة مع رقم 890 ألفا القياسي العام 2015.



وتابع دي ميزيير قائلاً إن عدد الطلبات التي تقدم بها لاجئون من سوريا بين كانون الثاني/يناير وكانون الأول/ديسمبر 2016 تشكل 36% من مجمل الطلبات وإن أفغانستان تحل ثانياً من حيث عدد طلبات اللجوء (17%) ثم العراق (13%).



وأشار إلى أن "هذا دليل على أن التدابير التي اتخذتها الحكومة الألمانية والاتحاد الأوروبي لها تاثيرها (...) تدفق الهجرة يمكن تنظيمه والسيطرة عليه".



وينظر المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين المسؤول عن دراسة طلبات اللجوء في أكثر من 745 ألف طلب حالياً قدمها مهاجرون وصلوا خلال الموجة الكبيرة العام 2015.



كما حلت ألمانيا أولاً تليها إيطاليا وفرنسا واليونان من حيث تقديم طلبات للجوء في الربع الثالث من العام 2016 على الصعيد الأوروبي، وفقاً لجهاز يوروستات.