أفادت مصادر لقناة "الحدث" أن عسكريين روساً وصلوا، الأربعاء، إلى طبرق للقاء خليفة حفتر، القائد العام للجيش الوطني التابع لمجلس النواب في طبرق، وكذلك رئيس المجلس عقيلة صالح.



من جهتها، نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الدفاع الروسية قولها، الأربعاء، إن حفتر زار حاملة الطائرات الروسية الوحيدة في البحر المتوسط الأميرال كوزنيتسوف.



ونقلت الوكالة عن الوزارة قولها إن حفتر تحدث مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عبر دائرة تلفزيونية مغلقة بشأن مكافحة الإرهاب في الشرق الأوسط.



وفي نوفمبر الماضي، التقى وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في موسكو، حفتر، وكشف حفتر في بداية اللقاء أنه تقدم خلال محادثاته مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو بطلب الدعم العسكري للجيش الليبي.



يأتي ذلك فيما أشاد لافروف بدور العسكريين الليبيين في التصدي للإرهاب وصيانة استقلال ليبيا، مشيراً إلى أن روسيا لا تزال تلتزم بقرار حظر توريد الأسلحة الصادر عن مجلس الأمن.



وبحسب تسريبات من مصادر دبلوماسية فإن حفتر حاول إقناع الجانب الروسي بالتحرك لإلغاء قرار الحظر أو توريد الأسلحة والمعدات العسكرية، عن طريق طرف ثالث، إلا أن موسكو تمسكت بضرورة مناقشة قرار الحظر في مجلس الأمن والتصرف وفق الإرادة الدولية.