روسيا تدرس حظر التدخين للاطفال بعمر 3 اعوام وأقل

الاربعاء 11 يناير 2017   5:35:39 م - عدد القراء 130




روسيا تدرس حظر التدخين للاطفال بعمر 3 اعوام وأقل




تسجل روسيا أعلى معدلات التدخين في العالم، إذ يمثل المدخنون نحو 40 في المئة من السكان، ولهذا السبب تدرس الآن وزارة الصحة الروسية فرض حظر دائم على بيع السجائر في المستقبل لكل من وُلد في عام 2014 وما بعده.





وتأتي هذه الخطوة في إطار استراتيجية صارمة لمكافحة التدخين يسعى السياسيون الروس إلى تطبيقها على أرض الواقع.





وسيستمر الحظر على بيع التبغ لأبناء هذا الجيل والأجيال الأصغر سنا حتى بعد أن يصلوا لسن البلوغ.





ويجري حاليا دراسة هذه الخطوة، لكنها قد تعني أنه في نهاية المطاف سيصبح التدخين محظورا قانونا على جميع المواطنين الروس.





وقال موقع صحيفة "ايزفستيا" الروسية القريبة من الكرملين إنه اطلع على وثيقة سياسية بعنوان "مفهوم سياسة الدولة لمواجهة استهلاك التبغ في الأعوام بين 2017 و2022 وما بعدها".





وأوضح الموقع أن وزارة الصحة في روسيا الاتحادية أكدت أنه سيجري توزيع هذه الوثيقة على نطاق واسع على جميع الدوائر الحكومية.





روسيا تدرس حظر التدخين مستقبلا على أبناء العقد الحالي



الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، الذي يُعرف أنه حريص على ممارسة الرياضة، لا يدخن وكان قد وبخ في الماضي وزراء في الحكومة بسبب التدخين





وقال نيكولاي غيراسيمنكو، عضو لجنة الصحة في البرلمان الروسي إن "هذا الهدف صحيح تماما من الناحية الأيديولوجية"، حسبما نقلت عنه صحيفة "التايمز" البريطانية.





وكانت الجماعات المناهضة للتدخين دعت سابقا إلى اتخاذ إجراءات مشابهة في أجزاء أخرى من العالم، لكنها لم تتلق أي دعم حكومي على الإطلاق.





ويحظر القانون الروسي بالفعل التدخين في أماكن العمل وفي طرقات المباني السكنية وفي الحافلات والقطارات، وعلى مسافة 15 مترا أو أقل من محطات القطارات والمطارات.





وتسجل روسيا واحدة من أعلى معدلات التدخين في العالم، إذ يمثل المدخنون نحو 40 في المئة من السكان.





وبعض المحال التجارية تبيع علب السجائر بأقل من دولار واحد، وتٌقدر سوق السجائر في روسيا بأكثر من 22 مليار دولار.






تعليقات