أقر مجلس الوزراء اليمني خطوة جديدة بإخراج معسكرات الجيش من عدن وتسليم مهمة الأمن فيها إلى وزارة الداخلية، إضافة إلى إعادة بناء الألوية العسكرية على أساس وطني لتجاوز الانتماءات المناطقية لعناصر القوات والابتعاد بها عن الصبغة الطائفية أو المذهبية أو الحزبية.



كما أكد ضرورة إعادة بناء القوات المسلحة، تسليحاً وتدريباً وتأهيلاً.



ووجه المجلس بإعادة عمل اللجنة الاستراتيجية لمكافحة الإرهاب، برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية، عبد الملك المخلافي، ورفع تقرير عن عملها في الجلسة المقبلة.