بيان النائب محمد عبد الغني : قائمة الشرف فى تيران وصنافير

الخميس 12 يناير 2017   11:16:30 ص - عدد القراء 268


بيان النائب محمد عبد الغني : قائمة الشرف فى تيران وصنافير





تمتد قائمة شرف النواب فى قضية جزيرتى تيران وصنافير لتشمل أغلب النواب فمعظم النواب الذين أعلنوا عن موقفهم برفض هذه الأتفاقية وبرفض كل إجراءات الحكومة من اول  توقيعها مرورا بالتحايل على القضاء حتي إحالتها احالة باطلة الى مجلس النواب.



وقد بلغ عدد هؤلاء النواب أكثر من 120 عضواً حتى الأن فلا نعلم عن أى أقلية يتحدث رئيس ائتلاف دعم مصر ولا نفهم ما هو نوع " العافية " الذى يتهم به رئيس ائتلاف دعم مصر من أعلنوا عن موقفهم فلا هم صاحوا أو تشاجروا أو أجبروا نائباً واحد على تبنى هذا الموقف الشريف من وجهة نظرهم.



وهو يطالب بضرورة ترك الفرصة للنواب للدراسة والتحليل و يبدو انه لايعلم أن من أعلن عن موقفه قد درس وراجع وتيقن من مصرية الجزيرتين واختار موقف صلبا هوعدم القدرة كنائب عن الشعب وكمواطن مصري على التفريط فيهما وهو من حسن الطالع موقف أغلب الشعب المصرى الذى هو القائد والمعلم.



يتحدث رئيس ائتلاف دعم مصر عن ان هناك محاولة  لإختطاف النواب من داخل المجلس !! ونقول له بل أن من يحاول اختطاف النواب ومصادرة ارادتهم هو من طالب بإحالة الاتفاقية لمجلس النواب وهو يعلم أنها منظورة أمام القضاء وأن هناك حكم ببطلانها ، وهو من يخيف النواب داخل المجلس بالويل والثبور وعواقب الأمور ان تجرأوا ورفضواالاتفاقية كما يمليه عليهم ضميرهم الوطني .



هو من يحاول الزج بالرئيس والقوات المسلحة فى هذا الملف وهو نقاش مباشر بين البرلمان والحكومة وهي حكومة فشلت فى كل أزمة دخلت فيها ، وهو من يحاول وياللعجب  أن يقنع زملاءه-  أن هناك قطعة من الأرض مارست مصر عليها السيادة لعشرات السنين وأستشهد فى سبيلها جنودوضباط من خيرة أبناء مصر - انها ليست مصرية بل ويدعوهم  للتفريط عن جزء غالى من أرض الوطن



إن تيران وصنافير قضية وطنية وقضية أمن قومي لا يمكن حسابها داخل حسابات الأقلية والأغلبية  و هى قضية قسم أقسمناه جميعاً بالحفاظ على وحدة وسلامة أرض هذا الوطن وإصرارنا على إحترام هذا القسم الذى التزمنا فيه باحترام الدستور الذى ينص على الرجوع الى الشعب فى استفتاء عام يقول فيه الشعب كلمته.



ثقتنا فى حكمة وقدرة النواب على تحمل المسئولية غير محدودة وأنهم يعلمون انها لا علاقة لها باغلبية او أقلية  داخل المجلس وأنما الحكم فيها فقط  لضمائرهم ولقسم اقسموه امام  شعبهم .. وامام تاريخ سينظر مليا فيمن حافظ وعض علي النواجذ ومن تهاون وتساهل .. تاريخ لا يمكن لنواب الشعب ان يسيئوا كتابته ونحن على استعداد تام للتعاون مع كل الزملاء النواب ووضع امامهم كل الدلائل والبراهين التى تثبت مصرية الجزيرتين وعلي من يقول بخلاف ذلك ان يتحمل كامل المسؤولية امام الله والوطن والأجيال القادمة .



 


وفق الله الجميع



حفظ الله مصر والمصريين ،،،



   دكتور مهندس / محمد عبد الغنى



  عضو مجلس النواب






تعليقات