تحليل FXTM - الدولار يهوى مع أول خطاب للرئيس ترامب

الخميس 12 يناير 2017   2:38:33 م - عدد القراء 195


تحليل FXTM - الدولار يهوى مع أول خطاب للرئيس ترامب




بقلم حسين السيد، كبير استراتيجي الأسواق في FXTM

المؤتمر الصحفي الأول الذي طال انتظاره من قبل الرئيس المنتخب دونالد ترامب ترك العديد من المستثمرين في حيرة من امرهم، ومع أسئلة أكثر من أجوبة كما انه فشل في تبرير العلاوة التي سعرت في الدولار الأمريكي وأسواق الأسهم منذ انتخابه. 

الجميع يعلم بأن ترامب يريد بناء جدار عازل مع المكسيك،وإعادة الشركات الامريكية للإنتاج من داخل الحدود، وأنه ينوي أن يكون افضل رئيسا عرفته الامة في خلق الوظائف، ولكن ما هي خطته حول التعديلات الضريبية للشركات؟ كيف ومتى سيبدأ الانفاق على الطرق والجسور وباقي مشاريع البنى التحتية؟ وماذا عن فرض الرسوم الجمركية على البضائع المستوردة من الصين والمكسيك وبقية أنحاء العالم؟لسوء الحظ، لم يتم الكشف عن أي جديد. 

لذلك تم الضغط على الدولار، وانخفض مقابل جميع العملات الرئيسية يوم الأربعاء وتراجع مؤشرالعملة الى أدني مستوياته منذ 14 ديسمبر ليصل الى 101.28. عمليات البيع واصلت الى اليوم الخميس مما يشير الى أن ثيران الدولار ليسوا على استعداد بأن يسعروا أي علاوة جديدة الى أن تتضح خطة ترامب الاقتصادية. 

عامل آخر ساهم في الضغط على الدولار وهو التراجع في عوائد السندات الامريكية. عوائد السندات لأجل عشر سنوات في مسار هابط منذ 14 ديسمبر، وخسرت 11.8% من قيمتها بعد أن سجلت مكاسب بنسبة 42% منذ الإعلان عن نتائج الانتخابات الامريكية. 

اما الأسهم الامريكية فلم تتأثر بنفس الحدة، وتمكنت من الاغلاق على مكاسب على الرغم من عمليات البيع الحادة التي شهدها قطاع الادوية الذي تم مهاجمته في المؤتمر الصحفي من قبل ترامب. ولكن كي تتمكن الأسهم الامريكية من الحفاظ على رالي الارتفاعات، هذا يحتاج الى عاملين. الأول هو نمو أرباح الشركات بوتيرة سريعة والثاني أن نشهد وضوح من إدارة ترامب حول الخطط الاقتصادية، لان التغريدات عبر توتير بدأ يتراجع تأثيرها. 

هذا المزيج من الضعف في الدولار وتراجع عوائد السندات الامريكية وعدم الوضوح حول سياسة ترامب أعاد البريق الى المعدن الأصفر حيث استطاع ان يتخطى 1,200$ للأونصة. فقد تعافى الذهب بنسبة 6.8% من أدني مستوياته في شهر ديسمبر الماضي واستطاع ان يسجل مكاسب في 11 يوم من أصل 13 يوم تداول. خطاب رئيسة مجلس الاحتياطي الفدرالي جانيت يلين اليوم على الأرجح سيقرر ما إذا سنشهد البقاء فوق هذا المستوى او التخلي عنه. 

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة ForexTime

إخلاء المسئولية: يشمل المحتوى الوارد في هذا المقال آراء وأفكار شخصية لا ينبغي تفسيرها باعتبارها تتضمن نصيحة شخصية أو نصيحة أخرى استثمارية أو كلاهما، ولا باعتبارها تتضمن عرضا أو اقتراحا أو كلاهما للقيام بأي معاملات في الأدوات المالية، ولا باعتبارها ضماناً أو توقعا أو كلاهما بما سيكون عليه الأداء في المستقبل. ولا تضمن شركة FXTMأو أي من المنتسبين إليها أو وكلاءها أو مديريها أو موظفيها أو مستخدميها دقة أو صحة أو التوقيت المناسب أو شمولية أي معلومات أو بيانات واردة ولا يتحملون أي مسؤولية فيما يتعلق بالخسائر الناجمة عن أي استثمار تم على أساسها.

التحذير بشأن المخاطر: يحتوي تداول المنتجات القائمة على الرافعة المالية، مثل الفوركس والعقود مقابل الفروقات على مستوى عالي من المخاطر. ولا ينبغي عليك المخاطرة بأكثر مما يمكنك أن تتحمل خسارته، حيث أنه من المحتمل أن تخسر أكثر من استثماراتك الأولية. ولا ينبغي أن تقوم بالتداول إلا إذا كنت تفهم فهما تاما للمدى الحقيقي لتعرضك لمخاطر الخسارة. ويجب عليك عند التداول أن تأخذ في اعتبارك دائماً مستوى خبرتك. إذا بدت المخاطر المتضمنة غير واضحة بالنسبة لك، يرجى الاستعانة بمشورة مالية مستقلة.








تعليقات