وزارة السياحة العمانية تُطلق صفحة "اكتشف عُمان" على منصات التواصل الاجتماعي

الاربعاء 18 يناير 2017   1:45:36 م - عدد القراء 1800

وزارة السياحة العمانية تُطلق صفحة




أطلقت وزارة السياحة مؤخراً صفحتها الخاصة بالسياحة العُمانية وكل ما يتعلق بها من مواضيع، وذلك ضمن جهودها الرامية لدعم وتطوير القطاع السياحي في كافة المجالات وخصوصاً في مجال التواصل الاجتماعي كونه نافذة مهمة يطّل منها العالم للتعرّف على المستجدات في كافة الأصعدة.



وتأتي صفحة السياحة العمانية في منصات التواصل الاجتماعي تحت مُسمّى "اكتشف عُمان" أو "Experience Oman" إلى جانب صفحتها السابقة والتي توفّر تجربة جديدة ومتكاملة للزائر والمطّلع. فبينما تهدف صفحة "Oman Tourism"إلى توفير معلومات شاملة حول وزارة السياحة وخدماتها، تأتي صفحة "اكتشف عُمان" لتروّج للسلطنة كوجهة سياحية فريدة  بما تملكه من مقوّمات حضارية وتاريخية وطبيعية متميّزة.



وسيتمكّن زوّار الصفحة من الحصول على جميع المعلومات الخاصة بالسياحة في عُمان والاطلاع على المُستجدات بشكل مستمر وهو ما سيسهم بدوره في إثراء حركة السياحة  إلى السلطنة من خلال التعريف بالمقومات المميّزة والمعالم السياحية الفريدة التي تتميّز بها السلطنة. وتهدف الوزارة من خلال منصة "اكتشف عمان" إلى التعريف بالسلطنة وإبراز أهم معالمها، إلى جانب كونها الهوية التسويقية للسلطنة في العالم الرقمي والمصدر الذي يُرجَع إليه للإجابة على كافة الأسئلة والاقتراحات، كما أنها ستضيف قيمة للزوّار الحاليين في السلطنة والزوّار المستقبليين الذين يخططون لزيارة السلطنة.



وتتوفّر صفحة "اكتشف عُمان" على كافة منصات التواصل الاجتماعي الأكثر شعبية منها الفيسبوك والتويتر واليوتيوب والبنترست وجوجل بلس والإنستجرام، والتي تم تفعيلها في الأول من شهر سبتمبر 2016.



وتأمل الوزارة بأن تحقق هذه الصفحات الأمل المنشود منها من خلال التفاعل الإيجابي ومشاركة التجارب السياحية ومقاطع الفيديو والصور والمُشاركة في النقاشات السياحية وأن تُحقق الهدف الأساسي وهو إظهار جمال الطبيعة العُمانية وما تضمه من عادات وتقاليد وقيم أصيلة وثقافة متأصلة منذ القدم. كما تأمل الوزارة بأن تستقطب هذه الصفحات المزيد من السُيّاح وأن تُشجّع بمحتواها على السياحة داخل السلطنة وتدفع بالعمانيين والسُيّاح لمشاركة تجاربهم السياحية داخل السلطنة.



وقال سالم بن عدي المعمري، مدير عام الترويج السياحي بوزارة السياحة: "إن الله قد حبا السلطنة بمقومات متميّزة قلّما تجدها في مناطق أخرى، ونحنُ بدورنا في وزارة السياحة نهدف إلى إبراز هذه المقومات الطبيعية والتاريخية والحضارية والمعمارية بطرق مبتكرة ويمكن استخدامها بسهولة من قبل السياح.ولا شك أن وسائل التواصل الاجتماعي هي الوسيلة الأمثل للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة وللترويج للسلطنة كوجهة سياحية بمقومات متفرّدة. ونأمل بأن نحقق المرجو وأن تسهم الصفحات الجديدة في جلب المزيد من السُيّاح."











تعليقات