وزارة الصناعة تتباهي بتصدير البصل وتتجاهل الذهب

الثلاثاء 28 فبراير 2017   10:20:35 ص - عدد القراء 2270


وزارة الصناعة تتباهي بتصدير البصل وتتجاهل الذهب




بدهشة عالية تحدث مصدر في السفارة الكندية بالقاهرة .

قال أنا لا أفهم بيان وزارة التجارة والصناعة المصرية الذي صدر بعنوان فائض تجاري كبير مع كندا .

أضاف : نعم هناك فائض تجاري متزايد عاما بعد عام ، ولكن ليس بسبب زيادة صادرات البصل والثوم والزيتون . ولكن بسبب زيادة صادرات سبائك الذهب من منجم السكري . السبائك تصل الي كندا ويجري تجهيزها فنيا للبيع في البورصات العالمية .



وقال المصدر : أنا لا أفهم كيف يتباهي وزير مثل طارق قابيل ، بصادرات البصل والثوم ، ولا يتباهي بأعظم الصادرات المصرية الآن ، وهو الذهب ..



قلت له : فتش عن الغيرة الشخصية بين الطارقين : طارق قابيل وطارق الملا . كلاهما لا يطيق الآخر . وأتحداك أن تجد لهما مؤتمرا مشتركا أو لجنة مشتركة أو عمل مشترك .



ياخسارة يامصر : هكذا يتصرف صناع القرار علي أعلي المستويات ..



اليكم بينان التباهي الرخيص الذي أصدرته وزارة التجارة والصناعة ..



————————————————

٣٥% زيادة فى الصادرات المصرية لكندا

————————————————



 

ارتفعت الصادرات المصرية للأسواق الكندية خلال العام الماضى بمعدلات نمو كبيرة بلغت ٣٥% بما قيمته ٧٨٠ مليون دولار مقابل ٥٨٠ مليون دولار خلال عام ٢٠١٥، كما تراجعت الواردات المصرية إلى كندا بنسبة ٢٥% بانخفاض ٢٥٠.٥ مليون دولار مقابل ٣٣٤.٧ مليون دولار عام ٢٠١٥، ليحقق الميزان التجارى فائضاً لصالح مصر بقيمة ٥٢٩.٥ مليون دولار.



وكشف تقرير تلقاه المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، حول تطور العلاقات التجارية بين مصر وكندا وأعده المكتب التجارى المصرى بمونتريال، وقال أحمد عنتر، وزير مفوض تجارى، رئيس جهاز التمثيل التجارى، إن عام ٢٠١٦ شهد ازدهاراً فى حركة الصادرات المصرية إلى كندا، خصوصًا صادرات السجاد والملابس الجاهزة والمنتجات الغذائية والبرتقال والبصل والأعشاب الطبية، مشيرًا إلى أن هناك عددا من البنود والسلع التى ظهرت للمرة الأولى بالسوق الكندية خلال عام ٢٠١٦ مثل البصل والليمون .




loading...





تعليقات