أسامة الأزهري : محاربة الإلحاد أهم محاور تجديد الخطاب الديني‎

الاحد 5 مارس 2017   11:30:42 ص - عدد القراء 184

أسامة الأزهري : محاربة الإلحاد أهم محاور تجديد الخطاب الديني‎




قال الدكتور أسامة الازهري، المستشار الديني لرئيس الجمهورية، إن هناك حاجة ملحة وحقيقية، لتجديد الخطاب الديني، ولا ينبغي التأخر في ذلك، معللا أن الفكر المتطرف يتزايد كثيرا ولا بد من مواجهته، مشددا على أن محاربة الإلحاد من أهم محاور تجديد الخطاب الديني. 



وأضاف الأزهري، خلال ندوة اقيمت في أحد منتجعات العين السخنة، جاءت تحت عنوان" الخطاب الديني ودوره في دعم القضية الفلسطينية" بمشاركة وفد من شباب قطاع غزة، إن تنظيم داعش يمثل الصورة المرعبة، التي لم ينزل الله بها من سلطان، بما يؤكد على ضرورة طرح المسائل العلمية بسرعة قياسية. 



وأوضح مستشار رئيس الجمهورية، أن هناك محاور لتجديد الخطاب الديني، يأتي من أهمها، إطفاء نار الفكر المتطرف، ومحاربة الالحاد، واعادة تشكيل وصناعة الشخصية الوطنية العربية، لانها تعرضت لقصف كبير خلال تلك الايام، فضلا عن اعادة صناعة الحضارة. 





 







تعليقات