وساطة كويتية لحل الخلافات العربية خلال "قمة عمان"

الاحد 5 مارس 2017   4:08:04 م - عدد القراء 203

وساطة كويتية لحل الخلافات العربية خلال



كشف مساعد وزير الخارجية الكويتي عن قيادة بلاده لجهود الوساطة والمساعي الحميدة لتلطيف الأجواء العربية وتسوية الخلافات قبيل انعقاد القمة العربية المقبلة في اواخر مارس الجاري والتي تستضيفها العاصمة الاردنية عمان.



وقال السفير عزيز الديحاني مساعد وزير الخارجية الكويتي للشؤون العربية ان الكويت تحت قيادة امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح يبذل جهود لتنقية الأجواء العربية ونبذ الخلافات، مضيفا: "‎الكويت دائما مبادرة لتنقية الاجراء العربية والكويت دائما حريصة حقيقة على ان يكون الصف العربى موحد، وان كل المساعى التى تبذلها دولة الكويت من أجل توحيد الصف العربى، ونحن هنا عندما نتذكر تاريخيا المواقف الكويتية التى كانت تقودها القيادة السياسية والتى يقودها امير البلاد من اجل توحيد الصف العربى يؤمدان الكويت عنوانا لوحدة الصف العربى، وان ‎امير الكويت بعد رمز لتنقية الاجواء العربية".



‎وحول امكانية ترجمة الجهود الكويتية في صورة مصالحة عربية- عربية خلال القمة المقبلة: "عندما تكون الجهود بيد رجل حكيم كأمير دولة الكويت وعميد الدبلوماسية العربية فنحن على ثقة ان الامور تتجة للافضل"، مؤكدا ثقته في ان الأجواء ستكون إيجابية خلال القمة العربية.



وقال السفير الديحانى على هامش مشاركتة فى اجتماع مجلس الجامعة العربية فى دورته العادية ١٤٧ على مستوىزالمندوبين الدائمين ان جدول أعمال الاجتماع كان ثريا وناقش ٢٨ بند، مؤكدا حرص دولة الكويت على المشاركة فى هذا الاجتماع الهام الذى تناول موضوعات تشغل الشارع العربى من الدرجة الأولى فى هذه المرحلة الدقيقة التى تمر با المنطقة وبالتزامن مع القمة العربية القادمة التى ستعقد فى الاردن نهاية مارس الجارى.



واوضح ان قرارات الاجتماع سترفع لوزراء الخارجية فى اجتماعهم الثلاثاء المقبل مؤكدا استحواذ القضية الفلسطينية على مساحة واسعة من المناقشات جنبا الى جنب مع الازمات فى ليبيا واليمن وسوريا فضلا عن مووع اصلاح وتطوير الجامعة العربية.



وشدد على اهمية نتائج اجتماع اللجنة العربية مفتوحة العضوية لاصلاح وتطوير الجامعة العربية، مؤكدا ان كثرة الاجتماعات العنية بملف تطوير الجامعة توضح حرص الدول الاعضاء على تطوير واصلاح منظومة العمل العربى المشترك، قائلا:"نحن على ثقة من توافق ارادة الدول على اصلاح وتطوير هذه المنظمة التى تهم الجميع".








تعليقات