فريد خميس: مصر قبطية وكلنا أقباط

الاحد 5 مارس 2017   5:52:07 م - عدد القراء 4440


فريد خميس: مصر قبطية وكلنا أقباط



قال محمد فريد خميس، إن مصر بالأساس قبطية وكلنا أقباط، وهناك حقائق متفق عليها فيما يخص الترابط بين المسلمين والمسيحيين في مصر، لا تحتاج للبحث للتحقق منها، فالمسيحيون في مصر ليسوا وافدين ولا مهاجرين ولا مُهجّرين.



وأضاف رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية، خلال زيارة وفد كنائس مصر للجامعة البريطانية اليوم، أنه خلال زياراته للولايات المتحدة الأمريكية، يجتمع بالمصريين هناك مسلمين ومسحيين، يشدد دائماً على ما اتفق عليه مع الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر الراحل، في لقاء سابق بينهما، أن الأديان الثلاثة مثل شخص واحد له ساقين، الساق الأولى هي أن الرب واحد، والساق الثانية هي مكارم الأخلاق والتى أشار إليها إنجيل متى "ما جئت لأنقض بل لأتمم" وأكد عليها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بقوله "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق".



واشار خميس، إلى ان مايحدث حالياً من محاولة الإيقاع بين المسلمين والمسيحيين في مصر، يراد به تحطيم مصر والقضاء عليها، لافتاً إلى أن المصريين لن يرضخوا لهذه المحاولات وسيواجهون المحاولات هذه بتطوير الخطاب الدينى وتطوير الإعلام والتسلح بالعلم والمعرفة، مؤكداً أن المصريين يستطيعون.



وطالب خميس، رئيس الجماعة بتكوين فريق عمل للتعاون بين كلية اللاهوت ومعهد الدراسات القبطية في هذا الصدد.



ووضع خميس، إمكانيات الجامعة البريطانية تحت تصرف الكنائس المصرية علمياً ومادياً، مطالباً أعضاء الوفد الكنسي بإعتبار الجامعة إمتداداً للكنائس المصرية.



وطالب رئيس مجلس الامناء، الحاضرين، بالإتحاد مع الرئيس السيسي للعبور من عنق الزجاجة وهذه المرحلة الخطيرة من تاريخ مصر.



وطالب بتفعيل قول البابا شنودة الثالث "إن مصر ليست وطنا نعيش فيه بل هي وطن يعيش فينا"، مشيرا إلى أن الأديان تكمل بعضها ولا تحل محل بعضها، وأنها جميعا أديان سلام ومحبة وأخوة.



وتذكّر خميس، حينما واجه الدكتور مجدي يعقوب، عضو مجلس الامناء، صعوبات بالغة في استكمال الدراسات العليا في مصر، ولكنه عاد الى مصر بعطاء بلا حدود ولم يتوان عن تقديم كل ما اكتسبه من خبرات لأجل المصريين، مطالبا الطلاب بأخد دروس من تجربته بعيداً التعصب.



وفي نهاية اللقاء قدّم فريد خميس، والدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة، والدكتور مصطفى الفقي عضو مجلس الأمناء الدروع التذكارية للوفد الكنسي.



وزار وفد من كنائس مصر، الجامعة البريطانية اليوم، برئاسة الانبا ارميا، الأسقف العام، والدكتور ثروت وهيب ممثلا عن كلية اللاهوت الانجيلية، والدكتور صموئيل رزقي وكيل الكلية، والدكتور سامي صبري عميد معهد الدراسات القبطية.







تعليقات