"العفاريت" تطرد الرئيس البرازيلي وزوجته من قصر الرئاسة

الاتنين 13 مارس 2017   3:44:34 م - عدد القراء 276





نقل رئيس البرازيل مقر إقامته الرسمي، بسبب "المشاعر السيئة" والأشباح التي أزعجته أثناء وجوده في قصر الفورادا.



وانتقل الرئيس البرازيلي، ميشال تامر، 76، وزوجته ملكة الجمال السابقة، مارسيلا، من قصر الفورادا في برازيليا إلى بعد ميل واحد للمقر التقليدي لنائب الرئيس، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.



وقال ميشال تامر: "شعرت بشيء غريب هناك، لم أكن قادرا على النوم من أول ليلة، وشعرت بطاقة سلبية، كما شعرت مارسيلا بنفس الشيء أيضًا.



وتم تصميم قصر الفورادا، من قبل المهندس المعماري أوسكار نيماير، ويضم حمام سباحة وملعب لكرة القدم، ومصلى، ومركز طبي وحديقة.



ووفقا لتقرير نشر في صحيفة جلوبو، جلبت مارسيلا تامر، كاهنا في محاولة لطرد أي الأرواح الشريرة، ولكن دون جدوى.




loading...





تعليقات