مؤسسات إعلامية أميركية في مرمى "التحقيق الروسي"

السبت 18 مارس 2017   7:45:00 م - عدد القراء 61
مؤسسات إعلامية أميركية في مرمى




قال مجلس النواب الروسي (دوما) في بيان نشر على موقعه الإلكتروني في وقت متأخر من مساء الجمعة، إنه وافق على اقتراح بفتح تحقيق في عمل مؤسسات إعلامية أميركية في روسيا.



وسيدقق التحقيق الذي ستجريه لجنة المعلومات والتكنولوجيا والاتصالات في الدوما في مدى التزام (سي.إن.إن) و(صوت أميركا) و(راديو ليبرتي) و"مؤسسات إعلامية أميركية أخرى" بالقانون الروسي.



ونقلت رويترز عن البيان إن الدوما دعم الخطوة، بعد أن اقترحها كونستانتين زاتولين عضو البرلمان عن حزب روسيا المتحدة الموالي للكرملين ردا على ما وصفه بخطوة أميركية "قمعية" ضد مؤسسة روسيا اليوم (آر.تي) التي تمولها الحكومة.



وقال إنه كان يشير إلى مبادرة من السناتور جين شاهين التي قدمت مشروع قرار لتمكين وزارة العدل الأميركية من التحقيق في انتهاكات محتملة من مؤسسة روسيا اليوم الإعلامية لقانون تسجيل الجهات الأجنبية.



واستشهدت شاهين، وهي ديمقراطية، بتقييم لوكالة مخابرات أميركية أشار إلى أن مؤسسة روسيا اليوم كانت جزءا من حملة تأثير روسية لمساعدة دونالد ترامب على الفوز بالرئاسة العام الماضي. ورفض الكرملين وروسيا اليوم تلك المزاعم بشدة.



وتخضع وسائل الإعلام الأجنبية في روسيا لإشراف وزارة الخارجية. وانتقدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الأسبوع الماضي الخطوة التي اتخذتها جين شاهين وقالت ساخرة إن السناتور كان عليها أن تضيف بندا يضم قائمة بكتب يجب أن تحرق.





تعليقات