جامع مسيو رفاعي يفتح قاعته الملكية لدفن الملك فاروق سرا

السبت 18 مارس 2017   7:00:03 م - عدد القراء 95203


جامع مسيو رفاعي يفتح قاعته الملكية لدفن الملك فاروق سرا



سلسلة من الألغاز تحيط بمسجد الرفاعي . هل هو مسجد مسيو رفاعي الذي أنقذ نابلون من ثعبان قاتل . ولماذا إختارته خوشيال هانم ليكون مثوي لبعض ملوك وسلاطين العائلة المالكة . وماذا حدث بالضبط بواقعة دفن الملك فاروق  .. ومن الذي إقترح الدفن الي جوار والده الملك فؤاد في مسجد الرفاعي .. 

الملك مات في مثل هذا اليوم ١٨ مارس . ودفن في القاهرة يوم ٣١ مارس .. 

الطريف أن الشاهد القائم علي قبر الملك يقول إنه توفي في ١٨ أبريل .. لكن الحقيقة إنه توفي في ١٨ مارس وكانت وصيتة أن يدفن في مصر ، وتحديدا في مسجد الرفاعي. ورفض الرئيس الراحل جمال عبد الناصر الإستجابة لطلب الأسرة بتنفيذ وصية الملك الراحل .. فتم الإعداد لدفنه في روما. بعد ألحاح شديد استجاب جمال عبد الناصر لوساطة الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود ووافق على أن يتم دفنه في مصر لكنه اشترط ألا يدفن في مدافن مسجد الرفاعي. في منتصف ليلة ٣١ مارس ١٩٦٥ وصل جثمان الملك فاروق إلى مصر ودفن في تكتم شديد في حوش الباشا حيث مقبرة جده إبراهيم محمد علي باشا في منطقة الإمام الشافعي.

في السبعينيات وافق الرئيس محمد أنور السادات على طلب الأسرة وسمح بنقل رفات الملك فاروق إلى مسجد الرفاعي ، تم نقل الرفات ليلًا تحت الحراسة الأمنية المشددة إلى المقبرة الملكية بالمسجد في القاهرة ودفن بجانب أبيه الملك فؤاد وجده الخديوي إسماعيل



حكاية مسيو رفاعي رواها الجبرتي ( مؤرخ مصر العظيم ) فى كتابه الرائع  «مظهر التقديس فى زوال دولة الفرنسيس» يقول  «وذات يوم فزع سارى عسكر [نابليون] من ثعبان ضخم يسرع نحو جحر فى إحدى الغرف . صاح بالحراس الذين وقفوا خائفين وعاجزين، وأشار أحد المصريين العاملين معهم بإحضار «رفاعي» يخرج الثعابين، ولم يصدقوا لكن «الرفاعي» حضر ليطلق صفيراً مميزاً ووسط ذهول الحاضرين خرج الثعبان وببساطه امسكه «الرفاعي» ووضعه فى كيس، وثعبان ثان ورابع والرفاعى يضعها فى كيسه وهى مطيعة. وصمم نابليون أن يشرح له علماء الحملة الفرنسية [وهم من أشهر علماء أوروبا] لماذا؟ قالوا هو يستدعى الثعابين بصفير مميز. وصاح نابليون: لكن مسيو «رفاعي» يمسكها ولا تلدغه … 

إنتهي النص … 

ولا أحد يعرف هل مسيو رفاعي هو ذاته صاحب مسجد الرفاعي .. الله أعلم .. 

ومسجد الرفاعي كان مجرد زاوية صغيرة بالقرب من ميدان القلعة ، لكن الزاوية إتسعت في عهد الأسرة العلوية علي حساب مسجد آخر كان يسمي مسجد الذخيرة ، ليصبح بعد ذلك مثوًى لرفات العديد من أبناء أسرة محمد على . 

بالمناسبة : قاعة الملوك تفتح يوميا بترتيبات من الشهبانو زوجة الشاه . لإطلاق البخور ووضع وردة حمراء علي قبر الشاة .. 



وزاد إقبال العديد من الشباب على ذلك المسجد أخيراً بعد عرض مسلسل «الملك فاروق» فى شهر رمضان، والذى أثار العديد من الجدل والخلاف حول فترة شديدة الأهمية فى تاريخ مصر.





ورغم أن هذا المسجد يعرف بالرفاعى نسبة للشيخ أحمد الرفاعى، شيخ الطريقة الصوفية المعروفة بالرفاعية، فإنه لم يدفن به، بل إنه لم يدفن فى مصر كلها، غير أن هذه التسمية لازمت الزاوية أولا ثم المسجد فيما بعد نسبة للشيخ المدفون به على أبوشباك، وهو من ذرية الشيخ الرفاعى. والثابت أن خوشيار هانم قررت عام ١٨٦٩ تجديد الزاوية وقامت بشراء الأماكن المجاورة لها وهدمها، وبناء مسجد كبير يكون مدفنا لها ولأبناء أسرتها من بعدها. وقام كبيرُ مهندسى مصر آنذاك حسين باشا فهمى، وكيل ديوان الأوقاف، بوضع تصميم لبناء المسجد ومدافن الأسرة المالكة وقبتين للشيخين؛ على أبوشباك ويحيى الأنصارى، غير أن البناء توقف عام ١٨٨٠ لإدخال تعديلات على التصميم ثم جاءت وفاة خوشيار هانم عام ١٨٨٥ لتحول دون إتمام البناء رغم دفنها فيه بحسب رغبتها. 





وبعد ثورة ٢٥ يناير، تحول مسجد الرفاعى من مقبرة الملوك إلى قبلة مرشحى رئاسة الجمهورية وتردد عليه العديد من المرشحين فى ذلك الحين لاستقطاب الدعم الصوفى. وفتحت الطرق الصوفية أبوابها لاستقبال مرشحى الرئاسة والاستماع إلى برامجهم تمهيدا لدعم أحدهم، ومن بينهم الدكتور محمد البرادعى، الذى التقى مع مشايخ الطرق الصوفية، أثناء حملته الانتخابية، وقال إن زيارته للصوفية ليست لها علاقة بمسألة ترشحه، وإنما هى جزء من جولته على كل القوى السياسية والوطنية وجميع التيارات بهدف لم الشمل.





كما التقى عمرو موسى، طارق الرفاعى، شيخ الطريقة الرفاعية، أكبر الطرق الصوفية ونوابه من مختلف المحافظات، وقال موسى إن الطرق الصوفية تعد طرقاً روحانية وليست سياسية ولكن لها تأثيرها فى الشارع حيث يصل عدد مريديها ١٥ مليون شخص، وبأبيات شعرية ومدائح وقراءة الفاتحة، استقبل نقيب الأشراف ومشايخ الطرق الصوفية أحمد شفيق بمقر المشيخة العامة للطرق الصوفية، وعبر عن سعادته بوجوده بين مشايخ الطرق الصوفية، مشيرا إلى أنه ولد وتربى فى كنف الصوفية.







تعليقات