وزيرة ألمانية تلاحق ترامب بعد اجتماعه الشائك مع ميركل

الاحد 19 مارس 2017   7:21:00 م - عدد القراء 61
وزيرة ألمانية تلاحق ترامب بعد اجتماعه الشائك مع ميركل



رفضت #وزيرة_الدفاع_الألمانية أورسولا فون دير ليين، الأحد، مزاعم الرئيس الأميركي #دونالد_ترمب، بأن برلين تدين لبلاده ولحلف شمال الأطلسي "بمبالغ طائلة" في مقابل الدفاع عن مصالحها.



وقالت فون دير ليين في بيان: "لا يوجد حساب ديون في #حلف_شمال _الأطلسي"، مضيفة أنه من الخطأ الربط بين الهدف الذي وضعه الحلف لدفع أعضائه إلى إنفاق اثنين في المئة من الناتج القومي على الدفاع بحلول 20244، وبين إنفاق هذه النسبة على الحلف حصرا.



وتابعت #فون_دير_ليين: "يذهب الإنفاق الدفاعي أيضا إلى مهمات الأمم المتحدة لحفظ السلام، ومهماتنا الأوروبية ومساهمتنا في الحرب ضد تنظيم داعش".



وأشارت إلى أن الجميع يرغب في اقتسام العبء بالتساوي، ولكي يحدث هذا من الضروري وضع "مفهوم أمني حديث" يشمل ليس فقط تطوير حلف شمال الأطلسي ولكن أيضا السياسة الدفاعية للاتحاد الأوروبي والاستثمار في #الأمم_المتحدة.





ترمب وميركل في البيت الأبيض الجمعة





وكتب ترمب على "تويتر" أمس السبت بعد يوم من لقاء المستشارة الألمانية #أنغيلا_ميركل في واشنطن أن ألمانيا  "تدين لحلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة بمبالغ طائلة، ويجب أن تدفع أكثر من أجل الدفاع الهائل والمكلف جدا الذي توفرانه لها".



وحث ترمب ألمانيا وغيرها من أعضاء الحلف على تسريع جهودها لبلوغ سقف الإنفاق الدفاعي الذي حدده حلف الأطلسي.



وقال وزير المالية الألماني فولفجانج شيوبله، إن الإنفاق الدفاعي الألماني سيرتفع 1.4 مليار يورو ليبلغ 38.5 مليار يورو عام 2018، وهو رقم من المتوقع أن يمثل 1.26 في المئة من ناتجها القومي.





وزيرة الدفاع الألمانية ردت بقوة على تغريدة ترمب







وكان الإنفاق الدفاعي الألماني بلغ 1.18 في المئة في العام الماضي.



وخلال رحلتها إلى واشنطن، كررت ميركل التزام ألمانيا بهدف زيادة الإنفاق الدفاعي ليصل إلى 2 في المئة.





تعليقات