الرئيس زعلان من رجال الأعمال : إسألوا التاريخ ماذا فعلوا بالمصريين

الاتنين 20 مارس 2017   4:59:56 م - عدد القراء 299


الرئيس زعلان من رجال الأعمال : إسألوا التاريخ ماذا فعلوا بالمصريين






في حواره المنشور في " الوطن"  قال محمد عشماوي العضو المنتدب لصندوق تحيا مصر : إن الرئيس زعلان من رجال الأعمال . وذلك ردا علي سؤال المحرر عادل الدراجلي « ماذا عن تبرعات رجال الأعمال » ..



قال عشماوي :





- قليل منهم من ساهم فى صندوق تحيا مصر، وأحب أن أشير إلى أن رجال الأعمال ليسوا همالأسماء المرموقة التى نعرفها فقط، فأموال مصر موجودة فى العتبة والسبتية والموسكىوالمنصورة والمنيا، وإذا كان التقسيم كذلك فإن هؤلاء ليس لهم أى مشاركة رغم أنهميمثلون 80% من ثروة مصر، أما المشاهير فيتم عدهم على أصابع اليد، ولو أعطاك أحدهممرة فلن يعطيك الثانية، وحتى نصل لمن لم يشارك ونزيل المانع بيننا غيّرنا شعار «تحيامصر» وأصبح «نتشارك»، ونقول مثلاً لصاحب مصنع: «تكفّل بعلاج عمالك من فيروسسى»، والمساهمة فى المشروعات مفتوحة، وليس شرطاً إعلان الاسم لأن هناك من يرغبفى إعلان اسمه، ووجدنا صدى كبيراً للمبادرة، فهناك مثلاً شخص تكفّل بعلاج مدينة الباجورمحافظة المنوفية من فيروس «سى»، وآخر تكفل بـ«منوف وبركة السبع»، ولا يريدونإعلان أسمائهم، وهناك من قام بذلك فى دمياط وسوهاج والمنيا، وبالتالى هناك مشاركةوبدأت تجذب لنا طبقة جديدة من الداعمين والمساهمين، ممن ليست لديهم ثقافة الدعمالنقدى.





سأله المحرر مرة أخري :  عندما رأى الرئيس حجم التبرعات الذى اختلف عن توقعاته ماذاكان رده؟





- للأمانة كان «زعلان»، وخرج وتحدّث أثناء افتتاح مدينة «تحيا مصر» وقال: «أنا كنتعاوز مائة مليار ماجاليش المبلغ ده، فتعالوا شوفوا فلوسكم عملنا بها إيه»، وافتتحناالمرحلة الأولى والثانية، ونعمل حالياً على المرحلة الثالثة وبها نحو 21 ألف وحدة سكنية،وتكلفة المراحل الثلاث نحو ثلاثة مليارات و200 مليون جنيه، وهى مدينة بها مسارح ودارثقافة وكل الخدمات الحكومية، وإحساس الملكية وصل للناس وهو ما يُخرج شعور المواطنة.




loading...





تعليقات