كيم كارداشيان تروي تفاصيل تعرضها للاغتصاب في باريس

الاتنين 20 مارس 2017   3:17:00 م - عدد القراء 485
كيم كارداشيان تروي تفاصيل تعرضها للاغتصاب في باريس



استرجعت نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية كيم كارداشيان للمرة الأولى تفاصيل حادث سرقتها المروّع في العاصمة الفرنسية باريس، بعد مرور أقل من عام على وقوعه.



وأفصحت كارداشيان في أحدث حلقات برنامجها الواقعي Keeping up with The Kardashians الأحد 19 مارس الجاري أنها شعرت بأنها ستتعرّض للاغتصاب والقتل من جانب اللصوص، الذين اقتحموا غرفتها في العقار المقيمة فيه.



وأشارت لشقيقتيها "كورتني" و"كلوي" بأنها تهيأت نفسيا للاغتصاب، موضحة: "قام أحدهم بمسك ساقيّ في السرير، ولم أكن مرتدية لملابس داخلية وقتها، وجذبني ناحيته، وعندها قلت لنفسي أن هذه هي اللحظة التي سأتعرّض فيها للاغتصاب ولكن هذا لم يحدث، وقام في المقابل بوضع شريط لاصق على فمي لمنعي من الصراخ، ووجّه البندقية ناحية رأسي، ما جعلني أشعر أنه سيفجرها".



وأردفت كيم كارداشيان باكية أنها سألت اللصوص إن كانت ستموت، ولكنهم لم يفهموا لغتها الإنجليزية، وطلبت من بواب الفندق الذي أُجبر على توصيل اللصوص إلى غرفتها أن يخبرهم بأنه لديها أطفال وعائلة وأن يتركوها تعيش.



وواصلت أنه بعد أن أشارت للصوص لخاتم خطوبتها من زوجها كانيى ويست باهظ الثمن، والمقدّر قيمته بأربعة ملايين دولار، طالبوها بالمال في المقابل، ولكنها أخبرتهم بأنها لا تملكه حاليا، فقاموا بجرّها للرواق في أعلى السلالم، وهنا شاهدت البندقية، لتشعر بأنهم سيطلقون الرصاص عليها في ظهرها، ولكنهم ألقوا بها في الحمام وهربوا.



وبعد أن هرب اللصوص، اختبأت كيم كارداشيان خلف شجرة موجودة في شرفة الفندق، لحين وصول الشرطة.







وتعود الواقعة إلى شهر أكتوبر الماضي، عندما تنكّر خمسة رجال مسلحين في ثياب الشرطة الفرنسية، وأجبروا حارس العقار الذي تقيم به كيم كارداشيان أثناء تواجدها لحضور أسبوع الموضة في باريس، أن يفتح الشقة الخاصة بها، ودخل رجلين منهم إلى المنزل وأخذوا مجوهراتها، بحسب ما ذكر موقع CNN.



وكانت نجمة تليفزيون الواقع احتُجزت في الحمام، فيما كان يسرق الرجلين المسلحين إثنين من الهواتف المحمولة، ومجوهرات تقدّر قيمتها بملايين الدولارات، ومنها خاتم يقدّر ثمنه بـ 4.5 ملايين دولار، بالإضافة إلى علبة مجوهرات كاملة تحتوي على متعلّقات ثمينة تقدّر بـ 6 ملايين دولار.



تعليقات