مفاجأة.. بكري مرشح لرئاسة الهيئة الوطنية للصحافة!

الاتنين 20 مارس 2017   4:45:49 م - عدد القراء 318




مفاجأة.. بكري مرشح لرئاسة الهيئة الوطنية للصحافة!




قال النائب جلال عوارة، وكيل لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، إن هناك اتفاقًا بين أعضاء اللجنة، وداخل مجلس النواب، على عدم الإعلان عن الأسماء التي تم ترشيحها من جانب هيئة مكتب البرلمان للمجلس الأعلى للصحافة والإعلام، والهيئتين الوطنيتين للصحافة والإعلام.



وأضاف عوارة لـ"بوابة الأهرام"، أن قانون التنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام نص على ترشيح ضعف العدد المطلوب من كل جهة، على أن يختار رئيس الجمهورية من بينهم، موضحًا أن فرض السرية على الأسماء التي أرسلها البرلمان إلى رئاسة الجمهورية سببه "عدم إحراج المرشحين أمام الرأي العام عند استبعاد نصفهم من جانب الرئاسة".



وأشار عوارة إلى أن وسائل الإعلام لن تترك مسألة عدم اختيار نصف الأسماء المرسلة تمر مرور الكرام، وستبحث عن "أصل وفصل الحكاية"، وهو ما دفع أعضاء البرلمان لعدم الإعلان عن الأسماء، مشيرًا إلى أن تشكيل الهيئات رسميا بات قريبًا جدًا، وقد يكون خلال الأيام القليلة المقبلة من شهر مارس الجاري.



وعن مشروع قانون تنظيم الصحافة والإعلام، قال وكيل اللجنة، إنه بعد صدور قرار تشكيل الهيئات، ومنحها فرصة تنظيمية لمدة شهر، لتقديم مقترحاتها عن القانون، ستبدأ اللجنة على الفور في مناقشة مواده، والاستماع إلى آراء أعضاء الهيئات الثلاث، وأصحاب الشأن، من خلال دعوة ممثلي جميع الجهات المعنية بمواد القانون.



وفي نفس السياق أكدت مصادر برلمانية لـ"بوابة الأهرام"، أن من أبرز الأسماء المرشحة للهيئات، كرم جبر الرئيس السابق لمجلس إدارة مؤسسة روز اليوسف، ومحمود بكري رئيس تحرير جريدة الأسبوع، وحسين زين رئيس قطاع قنوات النيل المتخصصة.



الجدير بالذكر أن مجلس النواب سيختار 3 أعضاء لكل هيئة إعلامية، بالتالي سيرسل 6 ترشحيات عن كل هيئة بإجمالي 18 مرشحًا.



وصدق الرئيس عبد الفتاح السيسي على قانون التنظيم المؤسسي في 26 ديسمبر الماضي، وكان من المفترض الإعلان عن تشكيل الهيئات خلال ثلاثين يوما من إصدار القانون، إلا أن مجلس الوزراء تسبب في إرجاء صدور القانون، لتأخره في إعلان تشكيل اللجنة التأسيسية لنقابة الإعلاميين، التي أرسلت مرشحيها أخيرا إلى الرئاسة، تمهيدًا لصدور قرار رئاسي بتشكيل الهيئات الثلاث.






تعليقات