الشهود في واقعة مقتل فريد شوقي : 6 بودي جاردات قاموا بخطفه

الاتنين 20 مارس 2017   4:56:41 م - عدد القراء 230
الشهود في واقعة مقتل فريد شوقي : 6 بودي جاردات قاموا بخطفه




استمعت نيابة أكتوبر إلى أقوال صاحب «كافيه المحروسة» بالحي الثامن بـ6 أكتوبر، الذي تواجد فيه المجنى عليه "فريد شوقي الشهاوى" الذي قُتل على يد 6 بودى جاردات بعد خطفه في سيارة ملاكي.



أكد الشاهد أن المجني عليه كان يتردد على الكافيه منذ عام ونصف وليس على خلاف مع أحد ولديه علاقات كثيرة، مضيفًا: «يوم الواقعة أكد أن المجني عليه كان يجلس مع اثنين من أصدقائه، مكثوا لبضعة ساعات، وفى تمام العاشرة مساءً انصرف وبعد دقائق فوجئت بسماع صوت مشاجرة بين المجني عليه ومجموعة من الأفراد، تعدوا عليه بالضرب حتى بدأ يصرخ ويستغيث بالمارة».



وأضاف: «عندما خرجت لاستطلاع الأمر لم أتمكن سوى من رؤية السيارة تقف بالعرض، والمتهمين يحاولون اصطحابه إلى داخلها عنوة، حاولت مشاهدة أرقامها، ولكن لم أتمكن لظلمة الطريق، وفي نفس الوقت وجدت أشخاص منهم واقفين أمام مدخل الكموباوند منعوا أي فرد من التدخل، وبعد ذلك اصطحبوه داخل السيارة، وفروا هربا، مستغيثا بالمارة، ثم عادوا خدوا سيارته الخاصة».



واستطرد أنه، «أثناء الإدلاء بأقواله داخل قسم الشرطة عرضوا على فيديو الواقعة وتعرفت على السيارة».



بينما قال شقيق المجني عليه: إنه أثناء جلوس شقيقه بكافيه "المحروسة" بجوار كمبوند فاميلي مول خلف الحي الثامن برفقة شخصين وفي الساعة العاشرة والنصف مساء تم اختطافه على يد 4 أشخاص داخل سيارة وفروا هاربين به على مرأى ومسمع من المارة ورواد الكافيه.



وكان اللواء هشام العراقي مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة قد تلقى إخطارا من مأمور قسم شرطة أول أكتوبر، يفيد بإبلاغ عدد من الأهالي بمشاهدتهم سيارة تسير في أحد شوارع المنطقة، وخرج من نافذتها شخص حاول الاستنجاد بالمارة، بعدما قام مجهولون بخطفه.

 





تعليقات