أميركا تعتبرها "أخطر إرهابية".. والأردن رفض تسليمها

الاتنين 20 مارس 2017   6:35:00 م - عدد القراء 48


أميركا تعتبرها



صادقت #محكمة_التمييز في #الأردن، أعلى سلطة قضائية، الاثنين، على قرار بعدم تسليم الولايات المتحدة أردنية مدرجة على قائمة "أخطر الإرهابيين المطلوبين" لمكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي).



وصادقت المحكمة على "قرار محكمة استئناف عمان بعدم تسليم #أحلام_التميمي المتهمة باستخدام#أسلحة_دمار_شامل ضد مواطن أميركي، إلى السلطات الأميركية"، بحسب وكالة الأنباء الرسمية (بترا).



ونقلت الوكالة عن مصدر قضائي قوله إن "المملكة والولايات المتحدة وقعتا بتاريخ 28 آذار/مارس 1995 معاهدة بينهما لتسليم المجرمين الفارين، ولم يصادق عليها مجلس الأمة استكمالا لمراحلها الدستورية".



وأكد أن "الاتفاقية تعتبر غير نافذة ولا مستوجبة للتطبيق، ما ترتب عليه عدم قبول طلب التسليم، وفقا لقرار محكمة التمييز".





موقع مكتب التحقيقات الفيدرالي يدرجها ضمن أخطر الإرهابيين



وأشار إلى أن "محكمة صلح جزاء عمان قضت في قرار سابق لها (في 23 تشرين الأول/أكتوبر 2016) بأن شروط تسليم المطلوبة غير متوافرة".



وأعلنت وزارة العدل الأميركية الثلاثاء الماضي إدراج التميمي التي شاركت في #هجوم_انتحاري عام 2001، استهدف مطعم بيتزا في القدس وأوقع 155 قتيلا بينهم أميركيون، على قائمة "أخطر الإرهابيين المطلوبين" لمكتب التحقيقات الفيدرالي (#أف_بي_آي).



وقالت الوزارة في بيان إنها أدرجت اسم أحلام عارف التميمي على قائمة أكثر المطلوبين للقضاء الفدرالي الأميركي، ووجهت للمرأة الثلاثينية تهمة "التآمر لاستخدام سلاح دمار شامل ضد أميركيين خارج الولايات المتحدة".



ويمكن أن يحكم #القضاء_الأميركي على التميمي بالإعدام أو بالسجن المؤبد في حال تسلمها.



وكانت التميمي قضت ثماني سنوات في السجن في إسرائيل قبل أن تفرج عنها الدولة العبرية في 2011 بموجب صفقة تبادل أسرى مع حركة حماس.



وبحسب وزارة العدل، فإن التميمي رافقت في 9 آب/أغسطس 2001 الانتحاري لدى توجهه إلى مطعم سبارو للبيتزا في القدس حيث فجر عبوة ناسفة كانت مخبأة داخل غيتار.



وأوقع الهجوم المذكور يومها 15 قتيلا بينهم أميركيان و122 جريحا.







تعليقات