شادي محمد "باكيا": الخروج من الأهلي أسوء لحظات حياتى

الاتنين 20 مارس 2017   5:43:22 م - عدد القراء 122

شادي محمد




بكى شادي محمد قائد الأهلي ولاعب منتخب مصر السابق، أثناء استعادة ذكريات رحيله عن القلعة الحمراء في صيف 2009.

وقال شادي محمد خلال استضافته ببرنامج حصاد الأسبوع بقناة دي إم سي سبورتس: "كنت كالميت عند الرحيل عن الأهلي، لقد بقيت عامًا كاملاً غير قادر على التعامل في البيت مع أسرتي وأولادي، كما لم أتواصل مع زملائي بالفريق".

وأضاف: "عندما سجلت هدفًا في مرمى الأهلي بقميص الإسماعيلي، كان إحساسًا صعبًا للغاية، لولا عبد الله السعيد، لتركت الملعب، لقد شعرت وقتها بأنني لا أريد شيئًا آخر من كرة القدم".

وواصل باكيا: "جماهير الأهلي هتفت لي بإستاد الاسماعيلية أكثر من مرة .. أقسم بالله، لا تتخيلوا ماذا يعني النادي الأهلي بالنسبة لي، الفترة التي رحلت عنه، أقوى نقطة ضعف في حياتي".

واستطرد: "كنت فردًا من أسرة بسيطة، والنادي الأهلي جلب له سيارة، وبفضله تزوجت وعشت حياة كريمة، أعلم أولادي على أفضل مستوى".

وأتم شادي محمد باكيًا: "كنت أنتظر على الأقل، حفل شاي تقديرًا لمشواري وتاريخي مع النادي".

يذكر أن شادي محمد انتقل إلى صفوف الأهلي صيف 1999 قادمًا من الكروم السكندري، وتوج مع الأهلي بـ24 بطولة محلية وقارية، وبعد الرحيل عنه تنقل بين أندية الإسماعيلي، الاتحاد السكندري وتليفونات بني سويف.








تعليقات