فريد خميس للمستثمرين: أطلبوا فنون العلم والتنمية من الهند

الخميس 30 مارس 2017   8:55:03 م - عدد القراء 2019


فريد خميس للمستثمرين: أطلبوا فنون العلم والتنمية من الهند



كتب: طارق بكار



طالب رجل الصناعة محمد فريد خميس، أعضاء اتحاد المستثمرين بزيارة الهند والتعرف علي تجربتها الفريدة في التنمية كما طالب السفير الهندي بالقاهرة نقل الصور الإيجابيه التي تقع في مصر للمستثمرين الهنود.



وإستضافت الجامعة البريطانية بمصر صباح اليوم، مؤتمراً للإتحاد المصري لجمعيات المستثمرين، برئاسة محمد فريد خميس مع وفد هندي على رأسه "سانجاى بتاتشاريا" السفير الهندى بالقاهرة و"آنّا روي" ممثلة عن الحكومة الهندية لبحث فرص التبادل التجاري بين البلدين.



وقال فريد خميس، أن مصر والهند متشابهتين في أمور كثيرة، أبرزها الشكل، مشيراً إلى أن بعض الأمريكان يعتقدون أنه هندي الجنسية لإقتراب الملامح بين الشعبين المصري والهندي.



وأضاف خميس، خلال كلمته بالمؤتمر، أنه وزملائه أعضاء إتحاد المستثمرين يؤمنون بتطابق البلدين وشراكتهما، مشيراً إلى أن هذا المؤتمر يكشف ما في الهند من فرص لرجال الأعمال المصريين وما في مصر من فرص لرجال الأعمال الهنود.



وكشف خميس، أنه سيطالب زملائه في الإتحاد بتنظيم زيارة للهند للإطلاع على الفرص المتاحة بها وعرض الفرص المتاحة في مصر والأهم من ذلك أن الهند شريك هام لمصر في الشرق الأقصى وهي شراكة قوية، مشدداً على ضرورة تقوية هذه العلاقة عن طريق العمل بجدية.



وأشار خميس، إلى أن المستثمرين الهنود يختارون مصر لأن بها مشروع قناة السويس الجديدة وهو فرصة مثالية كما وصفه السفير الهندي، ويجب علينا مطالبة ممثلة الحكومة الهندية بأن تتحدث في بلادها عن مصر كفرص مثالية للإستثمار.



وأوضح خميس، أن ما يهمّ المستثمر الأجنبي في البيئة الإستثمارية أمور عدة منها الإستقرار وهو متوفر بمصر، وأعدكم بأن تشهد مصر إستقراراُ أكثر خلال الفترة المقبلة.



ولفت خميس، إلى أن حجم السوق المصري ليس 95 مليون شخص فيط، بل يصل إلى مليار و200 مليون شخص إذا إعتبرنا أن مصر هي بوابة أفريقيا وأوروبا ونقطة مركزية بين الدول العربية، مشيراً إلى أن مصر لديها تعافدات مع دول أوروبا وأفريقيا والدول العربية والولايات المتحدة الأمريكية على التبادل التجاري دون جمارك.



واكمل: "من يستمتع بوصول منتجاته لـ 1.2 مليار شخص هم المستثمرون في مصر.



ونوه خميس، إلى وفرة الأيدي العاملة في مصر، ولدينا مشروعات بنية تحتية ، وتم عرض مشرعات عملاقة خلال زيارة الرئيس السيسي للهند، مثل بناء الطرق والقطارات والبنية التحتية، والمستثمرين لا يحتاجون إلا الثقة، كما أن التكلفة في مصر هي الأقل في العالم.



وشدد خميس، على أن رجال الصناعة أفضل من الحكومة في طرح الفرص الإستثمارية، مشيراً إلى أن الوزير يقوم بدوره كمسئول حكومي في طرح الخريطة الإستثمارية والحكومات الاخرى تدرك ذلك، ولكنها تصغى لرجال الصناعة.



ومن خلال عضويته في المجلس الأعلى للإستثمار، أكد خميس، أن المجلس يعمل على منع البيروقراطية وقريباً سيكون لدينا مشروع إسمه الشباك الواحد وهو يقضي على البيروقراطية وسيظهر للنور نهاية العام الجاري، ومن خلاله أعدكم بالحصول على رخصة نهائية خلال 3 شهور، لافتاً إلى أن المجلس يتعاون مع الدكتورة سحر نصر وزيرة الإستثمار والتعاون الدولي في هذا الصدد.



وعن الحوافز الإستثمارية الموجودة في مصر، قال خميس، أن مصر لديها منظومة في مناطق محددة منها سيناء وبورسعيد ومحافظات الصعيد، للمستثمر فيها إعفاءات ضريبية لفترات معينة وأراضي صناعية مجانية.



وختم خميس، بأن كل العناصر تؤهل مصر لإستقبال الإستثمارات الهندية لأن الهند تحتاج موقع قريب من أوروبا والعالم العربي، وبإمكان البضائع الهندية المصنّعة في مصر الوصول لإيطاليا في 24 ساعة، ولذا نحن موقع مثالي للمستثمرين الهنود.







تعليقات