وزير الأوقاف: من مات مدافعًا عن الكنيسة شهيد

الجمعة 14 ابريل 2017   3:23:35 م - عدد القراء 101


وزير الأوقاف: من مات مدافعًا عن الكنيسة شهيد




قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن كل من دافع عن الوطن ومؤسساته وكيانه، فهو شهيد، مضيفًا: باعتبارنا شركاء في الوطن والمصير كمصريين وبلا تفرقة ولا استثناء، نؤكد أن حرمة الكنائس كحرمة المساجد سواء بسواء.



وأوضح «جمعة» خلال خطبة الجمعة، وموضوعها: «خطورة التكفير والفتوى بدون علم وضرورة الاصطفاف في مواجهة الإرهاب»، أن الاعتداء على الكنائس كالاعتداء على المساجد في الحرمة، مشيرًا إلى أن هذا ليس كلام سياسة، وإنما كلام علم ودين.



واستشهد بما قال الإمام ابن حزم وغيره، أنه إذا جاء من يعتدي على غير المسلمين ممن يعيشون مع المسلمين، سواء على دمائهم أو أعراضهم أو أموالهم أو دور عبادتهم، وجب علينا حمايتهم والخروج بالسلاح للدفاع عنهم، والموت دون ذلك، منوهًا بأن من مات مدافعًا عن الكنيسة فهو شهيد.



حضر الصلاة اللواء ياسين طاهر ، محافظ الإسماعيلية، والشيخ جابر طايع، وكيل أول وزارة الأوقاف ورئيس القطاع الديني، ولفيف من القيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة، بمسجد «المستشار علي عبد الهادي»، بالهوينة، قرية الشروق مركز القصاصين، بمحافظة الإسماعيلية.








تعليقات