قناة متع عقلك بتعرفك أغرب 5 طرق للصيد في العالم

الاربعاء 19 ابريل 2017   3:23:00 م - عدد القراء 161


قناة متع عقلك بتعرفك أغرب 5 طرق للصيد في العالم




عرضت قناة "متع عقلك"، مقطع فيديو لقائمة بأغرب 5 طرق الصيد والقنص في العالم التي ما زالت تستخدم حتى الآن.



- سرقة الأسود

اعتادت صيادوا قبيلة مبورورو بالكاميرون سرقة فرائس الأسود الطازجة والاستيلاء عليها لأنفسهم بإخافة الأسود بعصيان مشتعلة طويلة يطاردونها بها، وهذا النوع الخاص جدًا من الصيد المسمى kleptoparasitism يشهد نجاحًا وانتشارًا كبيرًا في الكاميرون وأوغندا وتنزانيا، وعلى الرغم من أن هذا يعني المزيد من الطعام بأقل مجهود للبشر، فإنه قد يشكل خطورة على الحيوانات المفترسة التي تواجهه صعوبات شديدة حتى تنجح في صيد فريسة وأكلها في أمان.



- زغزغة سمك السلمون المرقط

الزغزغة طريقة مضمونة ومجربة لصيد أحد أشهى الأسماك في العالم وهو السلمون المرقط، وهى أحد أقدم الطرق في الغرب للحصول على عشاء مجاني لمن لا يجد طعامًا، وتلك الطريقة الغريبة تتميز بأنها لا تحتاج أدوات.

كل ما عليك هو الاقتراب من ضفة النهر الذي يسبح به سمك السلمون وترقد على بطنك مع غمر ذراعك بالمياه وحالما لمست أصابعك سمك سلمون، لا تحاول الإمساك بها لأنها ستتملص منك بكل سهولة كالبرق، فقط قم بزغزغة بطنها بينما تتحرك ببطء من الذيل إلى الرأس، وعندما تصل للرأس، اقبض على الجسم الصلب وانزع السمكة خارج الماء سريعًا.





ورغم غرابتها ظلت هذه الطريقة منتشرة ومستخدمة بين شعوب أوروبا الأكثر فقرًا والذين لم يمتلكوا يومًا رفاهية امتلاك صنارة قوية أو شبكة صيد كبيرة.



- صيد الفئران بالكلاب

الفئران سيئة.. لا أحد يحب الفئران، ولكن الواقع الآن هو أن البشرية ظلت دومًا تكافح وجود الفئران وتعتبرها وباء يجب القضاء عليه بلا هوادة، فربما يرجع هذا لأنها بقت مرادفا لعدم النظافة، وربما لأنها ارتبطت بأحد أشد الأوبئة المميتة شرًا في التاريخ الطاعون !





تشير التقارير المسجلة في القرن التاسع عشر الميلادي إلى لجوء سكان لندن لحيل وأساليب غريبة للقضاء على الفئران وصيدها، بما في ذلك استخدام القوارض الأكبر مثل ابن عرس بالتعاون مع الكلاب! وكانت هذه تشكيلة فريق ممتازة لصيد الفئران، حيث كانت القوارض الكبيرة تطارد الفئران وتخرجها من جحورها لتتولى الكلاب القضاء عليها، والطريف هنا أن الكثير من الكلاب الصغيرة التي نتخذها الآن كحيوانات أليفة قد تمت تربيتها وتهجينها لمطاردة الفئران في الأصل !



- قدور الأخطبوط

يعد الأخطبوط أحد أذكى الكائنات اللافقارية على ظهر هذا الكوكب، وهو كذلك يتمتع بمخ هو الأعقد بين المخلوقات البحرية، لكنه للمفاجأة يقع في فخ صيد بسيط للغاية في كل مرة وهو قدور الأخطبوط!





حيث يتم إنزال قدر مفتوح إلى قاع البحر بواسطة حبل، ولن يمر وقت طويل حتى يزحف أخطبوط متجول إلى القدر معتقدًا أنه قد وجد منزلًا جيدًا، حينها يسحب الصياد القدر إلى السطح بهدوء بلا أدنى مشكلة أو محاولة للهروب من الأخطبوط، هكذا بكل بساطة ودون حتى الاستعانة بطعم!





هذه الطريقة شائعة الاستخدام للغاية، حيث استعان بها الإغريق قديمًا لصيد الأخطبوطات ولا يزال الإسبان واليابانيون يستخدمونها حتى الآن.



- غصون الدبق المغطاة بالعلكة

طريقة قديمة لصيد العصافير والطيور الصغيرة، خاصة الطيور المغردة، حيث يقوم الصيادون بدهان أطراف غصون الدبق اللزجة بغراء شديد الالتصاق، ثم يتم نصب هذه الغصون أعلى الأشجار الصغيرة لإغراء الطيور المغردة على أن تحط عليها وما أن تفعل، لا تستطيع الفكاك من الصمغ القوى تكمن خطورة هذه الطريقة في أنها لا تميز بين طائر وآخر حيث يقع في حبائلها الكثير من الأنواع الأخرى المهددة بالانقراض، بخلاف الطيور المغردة التي تتعرض لصيد جائر جراء انتشار تلك الطريقة.



- تقديم نفسك طعم للأناكوندا

تعد أغرب طرق اصطياد الأناكوندا الضخم والسام هي تلك التي يقوم فيها الصياد بتقديم نفسة طعم للأناكوندا، حيث يدهن جسمه بترياق ضد السم ويلف قدمه بقطعة من القماش ثم يقوم بوضع قدمه داخل جحر الأناكوندا، والأغرب هو انتظاره بكل هدوء لتبتلع الأناكوندا ساقه بالكامل ثم بعد هذا يشير إلى باقي الفريق ليقوموا بسحبه من الجحر حاملا الأناكوندا في ساقه.



ويقوم الأصدقاء بشد الأناكوندا بينما يقوم هو بقطع عنق الأناكوندا، وهكذا نجح الصياد في الفوز بالأناكوندا والحصول على جلدها السمين الذي يباع بأغلى الأسعار، وهى من أغرب وأخطر طرق الصيد التي ما زالت تمارس في أفريقيا حتى اليوم.










تعليقات