عائلة الشواربي من السياسة الي البوتكيات وبالعكس

الاربعاء 19 ابريل 2017   9:10:00 م - عدد القراء 41603


عائلة الشواربي من السياسة الي البوتكيات وبالعكس



عائلة الشواربي ترتبط دائما بشارع الشواربي وسط القاهرة الذي كان الساحة الأولي للإنفتاح الإقتصادي قبل بورسعيد وغيرها من الأسواق .. 



حيث ظل الشارع الذي يقع في  وسط القاهرة مركزا تجاريا لبيع الملابس والإكسسوارات، الرجالى والحريمى . 



نتيجة بحث الصور عن شارع الشواربي



لكن هذا الربط بين عائلة الشواربي واسم الشارع ظلم العائلة كثيرا ، لأنها قامت بعشرات الإعمال الوطنية والسياسية . 



يعود تاريخ العائلة الي القرون الوسطي ، وبالتحديد الي إستضافة  الظاهر بيبرس فأكرموه  مع أنهم لم يعلموا بهويته،  وعندما جاء الصباح ، ترك بيبرس تحت الوسادة صرة من النقود ، فأخذها واحد من العائلة خيله ، وأنطلق خلفه وأعطاه نقوده فتعجب الظاهر بيبرس وقتها فأستضافهم فى القاهرة وأعطاهم ملكاً من القليوبية والمنوفية والشرقية وقتها .



و يأتي بعد ذلك ” سليمان الشواربي “ليؤكد على حسن نسبهم إنتمائهم ووطنيتهم حيث أسس جيشا من الفلاحين لمهاجمة الفرنسيين أثناء دخول الحملة الفرنسية مصر،  فدارت معارك لم يحالف النصر فيها فيها جيش الفلاحين،  وبعد كثير من المفاوضات التي إنتهت بالغدر فى حكم نابليون حيث تم اعدامه شنقا فى يوم اعدام ” سليمان الحلبي ” ..ويذكر أن العائلة تصالحت فيما بعد مع الفرنسيين وحصلوا على مقابل 500 قطعة ذهب .



وإستمرت العائلة علي الساحة السياسية 



ففي مجلس المشورة الذي أنشأه محمد علي عام 1829 نجد بين أعضائه اثنين من العائلة الأباظية يمثلون الشرقية هما الشيخ حسن أباظة.. والشيخ بغدادي أباظة.. كما نجد الشيخ علي شريعي يمثل الفشن بالمنيا والشيخ أحمد المنشاوي يمثل طنطا والشيخ محمد الشواربي يمثل القليوبية



نتيجة بحث الصور عن مجلس المشورة الذي أنشأه محمد علي عام 1829



ثم شاركت العائلة الحياة السياسية ، بعضوية  البرلمانات التي نشأت في عهد الخديوي إسماعيل وتوفيق . 



فمحمد باشا الشواربي، هو أول عضو للعائلة ينضم للحياة السياسية  1841، وتم تعيينه عضواً فى مجلس النواب المصرى عام 1882، ثم أصبح عضواً فى مجلس الشورى ثم وكيلاً للمجلس. ومن أعمالهالخيرية إنشاء مستشفى قليوب الشهير، كما أقام مسجداً فخماًفى محطة قليوب، وأوقف وقفاً خيرياً للحرم النبوي، وأوقف أوقافًا خيرية لتكية أنشأها فى قليوب، وخصص مرتبات للأضرحة والعائلات الفقيرة.  







 وفي مجلس شوري النواب عام  1866، في عهد الخديو إسماعيل..


نجد الشيخ مصطفي خليل جميعي يمثل الإسكندرية وأتربي بك أبو العز يمثل الغربية وسليمان الملواني عمدة ميت حبيش بالغربية والحاج علي الجزار في شبين الكوم ومحمد أفندي شعير يمثل كفر عشما وأحمد أبو حسين عمدة كفر ربيع. ونجد الشيخ محمد الوكيل ثم الشيخ ابراهيم الوكيل يمثل البحيرة وأحمد دبوس يمثل نكلة العنب.. وفي القليوبية نجد محمد الشواربي .


نتيجة بحث الصور عن الخديوي إسماعيل..



 أما المجلس الثاني لشوري النواب ـ في عهد إسماعيل أيضاًـ فنجد عضوين من أسرة جميعي يمثلان الإسكندرية هما مصطفي وإبراهيم علي جميعي ونجد بروز محمد بك الأتربي يمثل أخطاب والحاج سالم الشواربي يمثل قليوب





 وهذا المجلس هو الذي عُرِض عليه الدستور الذي أعده شريف باشا أبو الدستور المصري الذي  صدر في فبراير 1882، وبالمناسبة هو نفس الدستور الذي سبق أن وضعه شريف باشا أيام الخديو إسماعيل عام  1879.


نتيجة بحث الصور عن الدستور المصري الذي  صدر في فبراير 1882




ولعبت العائلة دورا خطيرا في إنقاذ مدينة بورسعيد من الإحتلال البريطاني . 



وتسجل لنا الوثائق ان الرئيس الراحل جمال عبد الناصر كلف زوجة ” عبد الحميد الشواربي ” الذى كان قد تولى رئاسة نادي الزمالك عام 1956  ،   بايصال عشرات الألأف من الجنيهات الى السيد كمال رفعت المحاصر مع أبناء بورسعيد أثناء العدوان الثلاثى على مصر حيث إستطاعت بلاباقتها وحسن تصرفها أن تمر بالحقائب دون تفتيش من قبل الفرنسيين .



نتيجة بحث الصور عن عبد الحميد الشواربي



الغريب في الأمر أن العائلة التي شاركت في إنقاذ بورسعيد ، هي نفسها التي تلقت ضربة إقتصادية مرعبة من بورسعيد .. 



لماذا ؟ 



لأن بورسعيد قضت علي كل بوتيكات الشواربي ..



فبعد انتهاء الحرب مع إسرائيل، قام الرئيس السادات بافتتاح المنطقة الحرة فى بورسعيد، فى أول أيام يناير عام 1976، وأصبح شارع الشواربى هو الذراع القاهرية للمنطقة الحرة، التى تدخلهاالبضائع المستوردة ليل نهار دون دفع رسوم جمركية، ما أتاح لباعة السلع المستوردة، أصحاب «البوتيكات» فرصة استغلال فارق الربح. وكما كان نجوم المجتمع يتوجهون إلى متاجر صيدناوى وشيكوريل وشملا، أصبحوا زبائن دائمين لدىبوتيكات الشواربى.







تعليقات