قاضى "التلاعب بالبورصة " يترك سياق الجلسة لينتقد قانون رؤساء الهيئات القضائية

الخميس 20 ابريل 2017   3:09:23 م - عدد القراء 73


قاضى




انتقد المستشار أحمد أبو الفتوح، رئيس محكمة جنايات القاهرة، التي تنظر محاكمة علاء وجمال مبارك في قضية «التلاعب بالبورصة»، مشروع قانون «رؤساء الهيئات القضائية» المتداول بالبرلمان، مؤكدًا أن استقلالية القضاء وحيدته مٌهددة ومٌعرضة للخطر بسببه.

وجاء حديث المستشار «أبو الفتوح»، تعليقًا على ما جاء بمرافعة الدكتور "محمد أبو شقة" بخصوص حيادية القضاء، وأضاف أن من تقدم بهذا المشروع لا يعرف مكانة القضاء ولا استقلاله، مٌعقبًا: "لو كانوا يعلمون ما كانوا تقدموا به".

وأضاف أن ذلك المشروع يتضمن تعديا مباشرا وينال من استقلال القضاء، ويٌشكل جريمة إهانة للقضاء المصري ارتكبها "البرلمان" كما يفتت عضد الدولة، بحسب قوله.

وتابع "أبو الفتوح" حديثه من أعلى منصته بالمحكمة، قائلًا:«أرجو من مجلس النواب، ورجال القانون وشيوخ المحامين، أن يقوموا بدورهم في الدفاع عن استقلال القضاء»، مٌنتقلًا بحديثه إلى شباب البرلمان، والذي أشار إلى أن الخبرة تنقصهم، قائلًا: إن عليهم أن يٌوقفوا هذا الهُراء، متابعًا: «كفانا فوضى».

واختتم "أبو الفتوح" حديثه، بالإشارة إلى أنه اضطر للخروج عن سياق القضية والإدلاء بما قاله، نظرًا لأنه حديث يجيش بصدر كل قاض، وأن هناك ثورة عارمة مدفونة داخل صدور شيوخ القضاة، لافتًا إلى تصريحات أشخاص تحدثوا عن خفض سن القضاة إلى 60 سنة، ومن يتعدى تلك السن سيٌحال للصلاحية الطبية، مع الاحتفاظ بميزاتهم المادية، متابعًا: «إهانة ما بعدها إهانة.. حسبي الله ونعم الوكيل».








تعليقات