مطار القاهرة ردا على بيان الخطوط السعودية - إرهاق الطيارين السعوديين وراء تأخر الرحلات

الخميس 20 ابريل 2017   3:25:14 م - عدد القراء 1116


مطار القاهرة ردا على بيان الخطوط السعودية - إرهاق الطيارين السعوديين وراء تأخر الرحلات




بعد أن ذكرت الخطوط الجوية السعودية، في بيان اليوم، إن سبب تكدس المسافرين القادمين إلى المملكة عبر رحلاتها المغادرة من مطار القاهرة الدولي إلى مطاري الملك عبدالعزيز بجدة، ومطار الأمير محمد بالمدينة المنورة، يرجع إلى التعطل المتكرر لسيور نقل الأمتعة بصالة الركاب رقم 2 بمطار القاهرة، ما أدى إلى تكدس المسافرين في صالات المغادرة وأمام منصات الخدمة، وإعاقة تشغيل الرحلات.



قالت مصادر بشركة ميناء القاهرة الدولي، إن ما تضمنه البيان حول تعطل سيور الحقائب بالمبني الجديد غير صحيح، ولم يحدث بالكلية، وإن السبب الحقيقي لحالات التكدس هو إرهاق الطيارين بالخطوط السعودية، وتأخر الرحلات لفترات طويلة بسبب تعدي فترات ساعات الطيران للطيارين، مما تسبب في تأخر 14 رحلة دفعة واحدة.



وشهد مبنى الركاب 2 بمطار القاهرة اليوم الخميس، تكدس عدد كبير من المعتمرين نتيجة تأخر إقلاع رحلات للخطوط الجوية السعودية نتيجة ضغط التشغيل، وقد عرض مسؤولي الشركة على بعض المعتمرين تسكينهم في أحد الفنادق القريبة من المطار فقبل بعضهم ورفض البعض الأخر، وقد شهدت الرحلات التابعة للشركة التي أقلعت صباح اليوم الخميس، تأخر وصل إلى 4 ساعات، بسبب كثافة التشغيل وتأخر وصول الطائرات من السعودية، فيما أفترش عدد من المعتمرين صالات مبني الركاب رقم 2 الذي تعمل من خلاله الخطوط السعودية .



من جانبها أكدت شركة ميناء القاهرة الجوى، أن ظاهرة تكدس الركاب بمبنى الركاب الجديد رقم (2) بمطار القاهرة الدولي، بدأت صباح الثلاثاء الماضي، نتيجة تأخر وصول 14 رحلة طيران خاصة بشركة طيران الخطوط السعودية، والذي أدى إلى تأخير إقلاع الرحلات المقرر إقلاعها من المبنى الجديد إلى كل من جدة والمدينة المنورة، إضافة إلى 6 رحلات طيران للشركة السعودية تجاوز الطاقم الطائرات بها لساعات التشغيل، ما أدى إلى تأخير أكثر من 4 طائرات لمدة أكثر من 7 ساعات .



وأوضحت الشركة في بيان صحفي اليوم الخميس، أن غالبية الطائرات التابعة للخطوط السعودية هي من الطراز العريض التي لا يقل عدد ركابها عن 400 راكب، لذا فإن أي تأخير يؤدي إلى ازدحام بصالة السفر بالمبنى الجديد .



وأفاد مصدر بمطار القاهرة، أنه تم دعم الصالات بالمنسقين وضباط الشرطة والأفراد لمساعد المعتمرين، وامتصاص غضبهم والسيطرة عليهم بسبب تأخر الرحلات خاصة بعد نشوب العديد من المشادات الكلامية بين المعتمرين والسلطات، وكذلك مع مسؤولي شركات السياحة والعاملين بالخطوط.



وأضافت شركة الميناء، أن تأخر وصول وإقلاع الطائرات ي المواعيد المقررة لها أدت إلى خلل في جداول التشغيل للخطوط السعودية، وأن ما حدث أمر عارض، وشركة ميناء القاهرة تنسق على مدار الساعة مع المسؤولين بالشركة السعودية في سبيل راحة الركاب المعتمرين وتقديم كافة التسهيلات لهم، وأن ما حدث أمر طارئ خارج عن المألوف من الخطوط السعودية .



جدير بالذكر أنه تم التنسيق مع الخطوط السعودية لامتصاص غضب الركاب واحتواء الأزمة، حيث تم نقل الرحلات الإضافية الخاصة بالخطوط السعودية إلى مبنى الركاب رقم 1 لتخفيف العبء على مبنى الركاب الجديد، إضافة إلى استعانة الخطوط السعودية بالشركة المصرية لخدمات الطيران للعمل معها لخدمة المعتمرين وسرعة إنهاء إجراءات سفرهم، واستدعت شركة الميناء جميع الراحات لتسهيل العمل مع الخطوط السعودية، وتم تفعيل مركز إدارة الأزمات بالشركة برئاسة المحاسب مجدي إسحاق رئيس مجلس إدارة شركة ميناء القاهرة الجوي.










تعليقات