ندى موسى تكتب - ذاكرة القلب

الجمعة 21 ابريل 2017   12:32:00 ص - عدد القراء 641


ندى موسى تكتب - ذاكرة القلب




أفكار يوم الجمعه الصبح



بقلم - ندى موسى



"ذاكرة القلب"



وما قلبى إلا وعاءٌ لكل ما فات وآمالٌ لكل ما يحمله الغد. 



أنا لا أنسى رغم ضعف ذاكرة عقلى الشديد. 

ولكنى لا أنسى..



إنها ذاكرة قلبي.. تلك التى تأبى أن تتخلى ولو عن شعور عابر مر بى فى لحظة عدم اكتراث. 



أذهب إلى هذا المكان فلا أتذكر وجوهاً ولا أسماء ولكنى أذكُر جيداً خفقان قلبى من الفرحة هنا... 

وأذكر رغبتى فى الهروب من هناك أيضاً..



أرى أولئك الأشخاص ولا أتذكر موقفاً بعينه ولكن قلبى يذكرنى بما كنت أشعر به فى حضرتهم من سنوات ماضية. 



فإما يبتهج ويرقص ويرغب فى مزيد من البقاء واختلاس لحظة صدفة جمعتنى بهم، أو ينفر ويبتعد ويأبى أن يبقى معى حتى أنهى سلامى العابر لهم...وكأنه يقول لى انهى حوارك وسأنتظرك هناك.. ستجدينني حين تتركيهم. 



أبدأ فى كتابة بعض السطور التى كونتها فى عقلى فإما تتوه فى غياهب النسيان ولا أستطيع إيجاد ولو كلمة كطفل وليد قاموسه فارغ، أو أجد سيلاً من الأفكار والكلمات ينصب على الورق لأجد قطعة فنية دون أن أدرك كيف تكونت ومتى. 



استمع إلى تلك الأغنية فتأخذنى إلى عالم موازي آخر..



عالم لا يمت بصلة لما أعيشه الآن فى الواقع بحيث لا أعلم إذا ما كان ما جعلتنى أشعر به هو شئ من الماضى أم انها سترتبط بحدث سيأتى فى المستقبل..



كل ما أعلمه ان تلك النغمات ساهمت او ستسهم بشكل كبير فى تكوين لحن سيعزفه قلبى كلما سمع نفس الأغنية.



أفتح دولابى لأنتقى قطعة أرتديها .. 

أمسك هذه فأجد شعورا بالرفض التام داخلى لارتدائها رغم إجادتها فى اظهار جمالى .. 



لا أعلم من أين يأتى الرفض ولكن قلبى يقول لى هل نسيتي دموعك التى تساقطت عليها آخر مرة ؟ 

نعم نسيت..عقلى نسى ولكنك أنت لم تنسى ..



لأجد نفسى أترك له اختيار قطعته المفضلة أو ربما يُملى علىّ شراء واحدة جديدة لتليق بهذا الحدث الذى يستشعر أنه سيكون نقطة فاصلة فى حياتى تستحق أن تكتب برائحة عطرى عليها لأول مرة.. والحقيقة أن حدسه لم يخب مرة.



كم هو صادق شعورك أيها القلب.. وكم هى قوية ذاكرتك. 



لطالما سامحت ولكنك أبيت وجودهم فى حياتك مرة آخري.. وكيف لك أن تقبل وأنت تذكر كل ما جعلوك تشعر به. 



لطالما ذهبت إليهم أميالاً فقط لتراهم ولو للحظة واحدة لأن مكانهم فى قلبك لا يعوضه شئ.. وكيف تنسى حبك لهم وأنت تذكر أيضاً كل ما جعلوك تشعر به. 



لطالما أحببت أماكن ونفرت من آخرى.. لطالما سئمت أحاديثاً واشتهيت آخري ..



لطالما أخذت بيدي لأولئك وابتعدت بى عن أولئك دون إبداء أى أسباب.. كتوم أنت تحتفظ بكل ذكرياتنا لك وحدك وتكتفى فقط بهذا الشعور الذى تملأ به خلاياى.



ذاكرة القلب ما هى إلا بوصلة سليمة الاتجاه والوجهة.. بوصلة تذهب بك حيث يجب أن تكون مع من يجب أن تكون و تبتعد بك عن من يعكرون صفوها لسنوات قادمة. 



ليس علينا سوى أن نعمل جاهدين لنصلح تلك البوصلة ثم نترك لها الشراع لتوجهه حيثما تريد.

 








تعليقات