السلطنة تواصل استعراض مقوماتها السياحية في سوق السفر بدبي

الثلاثاء 25 ابريل 2017   8:37:53 م - عدد القراء 753

السلطنة تواصل استعراض مقوماتها السياحية في سوق السفر بدبي




عززت السلطنة – والتي صنفت ضمن أفضل الوجهات العالمية التي تستحق الزيارة خلال العام 2017 من قبل مجلة Lonely Planet- من مكانتها كمقصد رائد في قطاع سياحة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض على صعيد المنطقة وذلك مع افتتاح مركز عمان للمؤتمرات والمعارض في شهر أكتوبر من العام الماضي.



ويقع مركز عمان للمؤتمرات والمعارض، الذي يعد المركز الأكثر تطورا في السلطنة، على بعد 10 دقائق من مطار مسقط الدولي الجديد، ويوفر 1100غرفة فندقية داخل المنطقة بما في ذلك مركز تسوق ومجمع تجاري. جاء ذلك خلال أطروحات وزارة السياحة في سوق السفر العربي بدبي واستعراض المقومات والإمكانات السياحية للبلاد.





يذكر أن الفنادق الجديدة بما في ذلك فندق أنانتارا في منطقة صلالة وفندق جبل الأخضر، سوف تسهم في زيادة أعداد الغرف الفندقية في السلطنة والتي من المتوقع أنها ستصل إلى 25.000 غرفة بحلول 2020. ويشار إلى أن هناك فنادق أخرى سيتم إطلاقها قريبا، أبزرها فندق W Hotel في مسقط الذي يحتوي على 290 غرفة فندقية كذلك فندق كمبينسكي في مسقط الذي يوفر 310 غرف فندقية.





وعلى الصعيد ذاته، يوفر مشروع سرايا بندر الجصة، 398 غرفة سكنية ووحدات سكنية حصرية وفللا واسعة في أحضان التل ومنازل أنيقة عصرية وفاخرة ؛ ومن المقرر افتتاحه أيضا خلال العام الحالي. وسوف يعمل الفندق على تلبية الأعداد المتزايدة من زائري السياحة الترفيهية وسياحة الأعمال الذين يسعون إلى استكشاف جمال عُمان عبر العاصمة مسقط التي ستكون بمثابة قاعدتهم الأساسية.





وقال سالم بن عدي المعمري، المدير العام للترويج السياحي في وزارة السياحة العمانية: ان السلطنة رسخت لنفسها مكانة متميزة كوجهة سياحية ترفيهية رائدة في منطقة الشرق الأوسط. وقد لامسنا وتيرة نمو سريعة في قطاع سياحة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض وذلك بفضل الاستثمارات النوعية في البنية الأساسية عبر السلطنة.



ويساهم مركز عمان للمؤتمرات والمعارض، الذي تم افتتاحه منذ 6 أشهر، في تعزيز مكانة السلطنة كمركز عالمي لاستضافة المعارض والمؤتمرات. وتهدف رؤية السلطنة إلى استقطاب خمسة ملايين سائح من مختلف دول العالم بحلول 2040، ونحن على ثقة بأن قطاع سياحة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض سوف يلعب دورا كبيرا في الوصول إلى هذا الرقم.







تعليقات